فيروس كورونا حول العالم

إصابة
وفيات
شفاء

فيروس كورونا في جورجيا

إصابة
وفيات
شفاء
• يتم تغذية البيانات تلقائيا لحظة بلحظة | • آخر أخبار كورونا حول العالم | • إحصائيات كورونا العربية  
حوادث وقضايا

رصاصة طائشة أم قتل عمد .. ضابط شرطة وراء مقتل امرأة في تبليسي

أعلنت إدارة التحقيقات بوزارة الداخلية أن رصاصة طائشة من مسدس ضابط شرطة وراء حادث مقتل امرأة في شارع فازا بشافيلا بمنطقة سابورتالو في العاصمة الجورجية تبليسي أمس الأحد.

رصاصة طائشة قتلت امرأة في تبليسي

هكذا تصدرت عناوين وكالات الأنباء الجورجية في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد، حيث أفادت وزارة الداخلية أن رصاصة طائشة اخترقت زجاج نافذة منزل وأصابت امرأة في منتصف العمر كانت في منزلها في ذلك التوقيت فأردتها قتيلة على الفور.

بدأت شرطة سابورتالو التحقيقات بموجب المادة 108 من القانون الجنائي في جورجيا بشأن القتل العمد وشراء وتخزين الأسلحة وحمل سلاح ناري بصورة غير مشروعة.

في صباح اليوم أظهرت تحقيقات الشرطة ملابسات الحادث الظاهرية، بحقيقة أن (س. ج) ضابط شرطة جورجي كان مخموراً ليلة أمس وأطلق عن غير عمد رصاصة طائشة من مسدسه عبرت للمنزل المقابل لتستقر في جسد (ت. أ) امرأة في منتصف العمر لتسقط قتيلة على الفور.

وبالنظر إلى أن جريمة القتل ، ربما يكون قد ارتكبها موظف بوزارة الداخلية ، ففي المرحلة الأولى من التحقيق ، تم تسليم القضية الجنائية إلى مكتب المدعي العام في تبليسي للتحقيق.

تم فحص القضية في مكان الحادث. وقال مكتب المدعي العام إن شقة المتهم تم تفتيشها. وبحسب وكالة التحقيقات ، فقد تم خلال تفتيش شقة المتهم مصادرة طلقات رصاص وأسلحة نارية.

“تم رفع الأدلة والبصمات، وتمت مقابلة العديد من الأشخاص والجيران كشهود. وقال مكتب المدعي العام في جورجيا إنه يتم التحقيق في القضية بنشاط ويتم تنفيذ جميع الإجراءات التحقيقية والإجرائية اللازمة.

ووفقا له ، فإن (س. ج) قد أعتُقل كمدعى عليه بموجب المادة 116 من القانون الجنائي لجورجيا ، بشأن القتل عن طريق الإهمال أو القتل الخطأ.

لكن أقوال الجيران في المنزل لقوات الشرطة ومكتب التحقيقات قد تقلب ملابسات جريمة القتل رأساً على عقب.

إطلاق نار عشوائي داخل ملهى ليلي في تبليسي وإصابة 3 أشخاص

الجيران يؤكدون .. ليست رصاصة طائشة واحدة، سمعنا عدة طلقات

هل تكون أقوال الشهود وملابسات الجريمة أكبر من مجرد رصاصة طائشة؟ ، وربما تنطوي الجريمة على ما هو أكبر من مجرد القتل الخطأ أو الإهمال !
هذا ما ستنفيه أو تؤكده تحقيقات المدعي العام حول الجريمة لاحقا.

تحديث | محكمة تبليسي تحكم بالسجن احتياطياً على ضابط الشرطة المتهم.
  • حكمت محكمة تبليسي الأولية بإيداع الضابط المتهم بالقتل بالسجن إحتياطياً ، وترفض طلب الدفاع بخروجه بكفالة.
  • وكان المدعي العام قد أرسل حيثيات القضية للمحكمة في جلسة صباح اليوم بعد اكتمال التحقيقات.

تحديث | أدلة جديدة تؤكد القتل عن طريق رصاصة طائشة ولا تنفي القتل العمد .

  • بعد استماع المدعي العام لشهادة الشهود ومراجعة كاميرات المراقبة بشارعي نتسوبيدزاه و فازا-بشافيلا ، تأكد للمحقق العام استحالة فرضية “سبق الإصرار والترصد” حيث أن المسافة بين شرفة منزل المتهم ومنزل القتيلة تبعد أكثر من 300 متر ما يؤكد أن الرصاصة القاتلة كانت رصاصة طائشة عشوائية.
  • إلا أن المدعي العام أفاد في حيثيات الأدلة أن إطلاق الرصاص العشوائي قبلها يدمغ حقيقة “تعمد إطلاق النار بهدف الإيذاء الجسدي” ما يتم اعتباره وفقاً للقانون الجورجي ” قتل عمد”.

يقول المدعي العام : ” في يوم الـ 19 من أبريل ، حوالي الساعة 22:00 وبعد بدء حظر التجول في الشوارع وإلزام المواطنين منازلهم، خرج جوزيف جابريادزه “الضابط المتهم” إلى شرفة منزله مخموراً ، وأخرج مسدس من طراز ” فايكنغ” وشرع في إطلاق الرصاص العشوائي “حوالي 5 طلقات” اخترقت واحدة منهم زجاج شرفة منزل يبعد 300 متر عن شرفته لتستقر في جسد تيا اسانتادزه “القتيلة” ، امرأة 50 عام ، وتفارق الحياة على الفور.

من جانبها علقت وزارة الداخلية عمل الضابط المتهم ، وتسلمت زي الشرطة ، وشارة الضباط ، والسلاح الرسمي “غير المستخدم في الجريمة”.

شاهد بالفيديو | تقرير متفاري حول ملابسات الحادث من داخل شقة القتيلة:

المصدر : هلا جورجيا - وزارة الداخلية - وكالات أنباء

yorkTowers
قناة فيديو هلا TV

تعليقك يساهم في تطوير المحتوى، لماذا لا تكتب واحد؟

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق