أخبار جورجيا

رئيس وزراء جورجيا: 2019 عام الاضطرابات و 2020 عام الأمل والنصر

قال رئيس وزراء جورجيا ، جيورجي جاخاريا ، إن عام 2019 كان مليئاً بالاضطرابات والحوادث، فيما توقع أن يكون عام 2020 عام الأمل والنصر، وسيجلب التنمية والسلام والرفاهية إلى جورجيا.

تهنئة رئيس وزراء جورجيا بالعام الجديد 2020

وأضاف رئيس وزراء جورجيا في خطابه بمناسبة العام الجديد “نلتقي مع رأس السنة الجديدة بأمل وتوقعات حدوث تغييرات إيجابية، أتمنى لكل مواطن وشاب وجيل كبير أن تتحقق هذه التوقعات”.

حسب رئيس وزراء جورجيا، فقد واجهت جورجيا الكثير من التحديات عبر التاريخ، وعلى الرغم من ذلك تمكنت من الحفاظ على هويتها الثقافية الفريدة.

وأعرب رئيس وزراء جورجيا عن أمله في أن يكون عام 2020 ناجحًا وأن تصل جورجيا إلى التقدم على طريق التكامل الأوروبي والأوروبي – الأطلسي.

وهنأ جيورجي جاخاريا الشعب الجورجي بمناسبة العام الجديد، وقال “أود أن أهنئ الجنود الذين يخدمون من أجل السلام والأمن بعيداً عن وطنهم، وكل جورجي في أماكن مختلفة من العالم، وأهنئ مواطنينا الذين يعيشون في ظروف الاحتلال كل يوم، وأهنئ إخواننا الأبخاز وأوسيتيا مع إيماني الراسخ بأننا سنبني مستقبلنا بشكل مشترك”.

تهنئة رئيسة جورجيا سالومي زورابيشفيلي

من جانبها، هنأت رئيسة جورجيا، سالومي زورابيشفيلي، شعبها بالعام الجديد، عبر تسجيل من قصر أوربلياني تم بثه على الهواء في ميدان الجمهورية الأولى خلال احتفالات تبليسي بالعام الجديد  وقالت “أيها المواطنون الأعزاء، سنة جديدة سعيدة! أتمنى لكم السعادة والنجاح والسلام”.

وأضافت، “إنه على الرغم من التوتر الذي شهدته البلاد عام 2019، إلا أن عام 2019 انتهت بالوحدة، ولا نزال قادرين على الاتحاد حول هدف مشترك”.

مقالات ذات صلة

تعليقك يساهم في تطوير المحتوى، لماذا لا تكتب واحد؟

زر الذهاب إلى الأعلى