تاريخ ومتاحف

دير جورجيا “بير القوط” في القدس مشروع دراسة استكشافية جديد

أعلنت الوكالة الوطنية للحفاظ على التراث الثقافي الجورجي، بدء عملية دراسة الآثار التاريخية الدينية لجورجيا في دير بير القوط، قرب مدينة القدس.

يأتي المشروع بناء على مذكرة تم توقيعها بين الوكالة الوطنية للحفاظ على التراث الثقافي الجورجي، وإدارة الآثار في إسرائيل خلال شهر سبتمبر الماضي، فيما تتولى مجموعة طريق الحرير (SRG) تمويل المشروع.

المرحلة الأولى من المشروع تشمل إطلاق رحلة استكشافية إلى الأراضي المقدسة يشارك فيها خبراء جورجيون يترأسهم جيورجي جاجوشيدزه، رئيس دائرة الأبحاث في الوكالة الوطنية للحفاظ على التراث الثقافي.

بهذه المرحلة سيتم إجراء عمليات القياس والمسح الرقمي لبقايا المجمع المعماري، وتتواصل أعمال البحوث الأثرية على نطاق واسع في ربيع العام المقبل.

في وقت سابق توصل وفد الوكالة الوطنية للحفاظ على التراث الثقافي إلى اتفاق مع دائرة الآثار في الكيان الإسرائيلي بشأن دراسة الآثار الجورجية في القدس .

دير جورجيا “بير القوط”

وتحتضن فلسطين أهم المواقع الثقافية الجورجية خارج البلاد، متمثلة في دير جورجيا “بير القوط”  قرب مدينة بيت لحم الفلسطينية، والذي يعود تاريخ بنائه إلى القرن الخامس، على يد الأمير الجورجي بيتر الأيبيري.

بعد عهد الأمير بيتر، كان جون لاز والرهبان الجورجيون الآخرون في سوريا وفلسطين نشطين في منطقة بيت لحم ودير بير القوط .

اكتشف عالم الآثار الإيطالي فيرجيليو كوربو أنقاض الدير عام 1952. في ذلك الوقت تم اكتشاف النقوش الأولى للفسيفساء الجورجية أسومتافليان (430 قبل الميلاد) المحفوظة في المتحف الفرنسيسكاني.

تابع القراءة حول موضوعات مماثلة :

اكتشاف أثري جورجي جديد يعود إلى 50 قرنًا مضت قرب الرباط

Bivili
المصدر : الوكالة الوطنية للحفاظ على التراث الثقافي جورجيا - هلا جورجيا
شاركنا برأيك .. وساهم في نشر المحتوى عبر فيسبوك و تويتر
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry

Abersy
اظهر المزيد
قناة فيديو هلا TV

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق