فيروس كورونا حول العالم

إصابة
وفيات
شفاء

فيروس كورونا في جورجيا

إصابة
وفيات
شفاء
• يتم تغذية البيانات تلقائيا لحظة بلحظة | • آخر أخبار كورونا حول العالم | • إحصائيات كورونا العربية  
تقارير وإحصائيات

جورجيا بالمركز 27 على “مؤشر الحرية”.. أين تكمن نقاط القوة والضعف؟

حلت جورجيا في المركز الـ 27 على “مؤشر الحرية 2019″، من بين دول في أوروبا وآسيا الوسطى، وتفوقت جورجيا على الدول المجاورة لها (تركيا وروسيا وأذربيجان وأرمينيا).

مؤشر الحرية “Freedom Barometer” الذي تجريه مؤسسة فريدريش ناومان سنويا، يستند إلى 10 معايير وفئات تندرج تحت ثلاث أقسام، الحرية السياسية وسيادة القانون والحرية الاقتصادية.

حسب المؤشر، سجلت جورجيا 69.06 من أصل 100 نقطة خلال 2019، وبلغت نقاط التحسن بشكل عام 4.95 نقطة مقارنة بعام 2018، لتحل في المرتبة الـ 27.

فئات التحسن على مؤشر الحرية

وفق مؤشر الحرية، حققت جورجيا خلال 2019 تحسنا في 7 فئات هي:

حرية الصحافة – تحسن بمقدار ( 2.10 نقطة )

أشار التقرير إلى ضمان دستور جورجيا حرية الصحافة، وخلال السنوات الأخيرة زادت وسائل الإعلام المطبوعة والإلكترونية في البلاد، ما يوفر للمواطنين آراء متنوعة، مع التحفظ على وجود بعض التقارير المتحيزة والتي تميل إلى جانب الحكومة في كثير من الأحيان.

كانت جورجيا قد حققت تقدما في تصنيف منظمة مراسلون بلا حدود لحرية الصحافة، واحتلت المركز الأول إقليمياً والمركز الـ 60 عالمياً بفارق 4 مراكز عن العام الماضي. ” في اليوم العالمي لحرية الصحافة جورجيا الأولي إقليميا “.

استقلال القضاء – تحسن بمقدار (1.08 نقطة )

تشهد جورجيا إصلاحات قضائية مستمرة أقرب إلى أنظمة الاتحاد الأوروبية من النماذج السوفيتية، وعلى الرغم من ذلك، لا يزال التدخل التنفيذي والتشريعي في المحاكم يمثل مشكلة كبيرة، حسب تقرير مؤشر الحرية.

من جانب آخر اهتمت الحكومة الجورجية على خلال الـ 15 عاما الماضية بتحسين ظروف السجون بشكل تدريجي، وقامت ببناء سجون حديثة وغيرت القوانين نحو الأفضل لتتلاءم مع المعايير الأوروبية.

جورجيا تترشح لمنصب قاضي المحكمة الجنائية الدولية 2020

مكافحة الفساد – تحسن بمقدار (0.20 نقطة)

بالنظر إلى مؤشر الشفافية الدولي، نجد أن جورجيا حققت تقدما كبيرا ففي عام 2009 توقفت عند 38 نقطة من أصل 100، أما في عام 2018 فقد قفزيت إلى 58 نقطة، وهي أقل فسادا من ثلث أعضاء الاتحاد الأوروبي.

وبدأت جورجيا القفزة النوعية بمكافحة الفساد منذ عام 2003، عبر مجموعة من التدابير والإجراءات الجريئة ضد الكسب غير المشروع والرشاوي، وسوء استخدام المنصب العام والتاجرة بالنفوذ وغير ذلك.

جورجيا الأولى في مكافحة الفساد بتصنيف البنك الدولي 2019

حماية حقوق الإنسان – تحسن بمقدار (0.58 نقطة)

تعد جورجيا الأفضل من بين معظم الدول المستقلة عن الاتحاد السوفييتي في مجال حماية حقوق الإنسان، ولكنها تظل أقل من مستوى بعض دول الاتحاد الأوروبي.

مؤشر سيادة القانون: جورجيا الأفضل في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى

تأمين حقوق الملكية – تحسن بمقدار (1.13 نقطة)

حقوق الملكية مؤمنة في الغالب في جورجيا، وتسعى البلاد إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات الرامية إلى زيادة استقلال القضاء وبالتالي تزداد جودة الأحكام المتعلقة بحقوق الملكية.

حجم النفقات والضرائب – تحسن بمقدار (0.02 نقطة)

يؤكد التقرير إلى أن حجم النفقات الحكومية في جورجيا منخفض جدا بالنسبة للدول الأوروبية، وبلغ خلال عام 2018 نحو 30% من الناتج المحلي الإجمالي، في العام ذاته حقق اقتصاد البلاد نمواً قوياً بنسبة 4.7 ٪ ، بسبب زيادة الطلب الأجنبي الذي أدى إلى ارتفاع كبير في الصادرات، وارتفاع الاستهلاك الخاص.

أما بالنسبة للتضخم، فيُتوقع أن يكون قد ارتفع في عام 2019 إلى 7%، وهو أعلى بكثير من هدف البنك المركزي البالغ 3٪، في الوقت ذاته نجح هدف تحويل الموارد من النفقات الجارية إلى النفقات الرأسمالية، وزاد الإنفاق الرأسمالي على البنية التحتية زيادة كبيرة، وبلغ الدين العام 44٪ من الناتج المحلي الإجمالي، وهو ضمن حدود القاعدة المالية البالغة 60٪.

تنظيم الائتمان والأعمال التجارية – تحسن بمقدار (0.28 نقطة)

تتجه بيئة الأعمال في جورجيا بشكل إيجابي نحو أنشطة ريادة الأعمال، وتحتل البلاد مرتبة عالية في مجال ممارسة أنشطة الأعمال، فيمكن بدء عمل تجاري سريع وغير مكلف خلال يومين فقط وبدون حد أدنى من رأس المال المدفوع.

وتشير تقارير البنك الدولي، إلى أن جورجيا المرتبة السابعة من بين 190 دولة، في مؤشر سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في العالم، متقدمة على دول كبرى مثل المملكة المتحدة والسويد والنرويج، و الأولى في 3 مؤشرات تندرج ضمن سهولة ممارسة أنشطة الأعمال.

شاهد | جورجيا المستقبل .. من انتاج هلا جورجيا:


فئات التراجع على مؤشر الحرية

سجلت جورجيا تراجعا على مؤشر الحرية في فئتين، هما:

انتخابات حرة نزيهة – تراجع بمقدار (0.36 نقطة)

رصد تقرير مؤشر الحرية عددا من المخالفات التي تحدث أثناء الحملات الانتخابية وأيام الانتخابات في جورجيا، والتي تؤثر على الخيار الحقيقي للمواطنين.

وفي هذا السياق أشار التقرير إلى فشل البلاد في إجراء تغييرات على النظام الانتخابي وتحويله من النظام النسبي المختلط الذي يعد العقبة الرئيسية أمام النقل الديمقراطي للسلطة إلى النظام النسبي الكامل، لافتا إلى تداعيات ذلك الفشل من احتجاجات ومظاهرات ضد حزب الحلم الجورجي الحاكم.

ومن المتوقع تخطي ذلك التراجع بل والارتفاع على المؤشر، بعد اتفاق 8 مارس بين الحزب الحاكم والمعارضة وبمقتضاه تُجرى تعديلات دستورية الآن في البرلمان الجورجي لتكون الانتخابات البرلمانية القادمة نسبية جزئياً.

بعد شهور من المفاوضات والتظاهرات .. الانتخابات في جورجيا 2020 بالنظام النسبي

حرية التجارة الدولية – تراجع بمقدار (0.08 نقطة)

تراجعت جورجيا بشكل طفيف في هذا المعيار مع وجود بعض المشاكل التي لا تزال قائمة فيما يتعلق بالتدفق الحر للبضائع، مع ذلك تؤكد معطيات منظمة التجارة توجه جورجيا نحو التجارة الحرة، وتعد التعريفات الجمركية على الواردات في البلاد من بين أدنى المعدلات في العالم.


وبالنسبة للدول المجاورة لجورجيا، حلّت أرمينيا في المرتبة الـ32، وجاءت تركيا في المرتبة الـ 42، وروسيا بالمرتبة الـ 43، وأذربيجان في المرتبة الـ44.


أما المراكز الـ 10 الأولى في قائمة مؤشر الحرية 2019، فقد جاءت كالتالي:

  1. سويسرا ، 84.80 نقطة
  2. فنلندا ، 82.20 نقطة
  3. إيرلندا ، 81.50 نقطة
  4. الدنمارك ، 81.30 نقطة
  5. هولندا ، 81.10 نقطة
  6. النرويج ، 80.70 نقطة
  7. السويد ، 80.40 نقطة
  8. أيسلندا ، 80.00 نقطة
  9. المملكة المتحدة ، 79.90 نقطة
  10. لوكسمبورغ ، 79.20 نقطة

تابع : مؤشر الحرية 2020 “فريدوم هاوس”: جورجيا الأفضل في القوقاز ودولة عربية في المقدمة

المصدر: هلا جورجيا - فريدريش ناومان

مقالات ذات صلة

تعليقك يساهم في تطوير المحتوى، لماذا لا تكتب واحد؟

زر الذهاب إلى الأعلى