فيروس كورونا حول العالم

إصابة
وفيات
شفاء

فيروس كورونا في جورجيا

إصابة
وفيات
شفاء
• يتم تغذية البيانات تلقائيا لحظة بلحظة | • آخر أخبار كورونا حول العالم | • إحصائيات كورونا العربية  
سياحة وطيران

تعتقد IATA أنه لن يتم استئناف الرحلات الجوية بالكامل حول العالم قبل عام 2024!!

وفقا لما نشره الاتحاد الدولي للنقل الجوي IATA أن استئناف الرحلات الجوية، لن يعود بها لمستويات ما قبل فيروس كورونا سوى بحلول عام 2024 على أقل تقدير.


أسباب تأخر استئناف الرحلات الجوية الدولية

أحد الأسباب التي ذكرها الاتحاد الدولي للنقل الجوي IATA عن التوقعات “الأكثر تشاؤماً” هو بطء احتواء الفيروس في الولايات المتحدة والبلدان النامية.

وأشار الاتحاد إلى أنه “على الرغم من أن الاقتصادات المتقدمة خارج الولايات المتحدة (مثل الصين وألمانيا وكوريا الجنوبية واليابان) نجحت إلى حد كبير في احتواء انتشار الفيروس، فقد حدثت حالات تفشي مجددا في هذه الاقتصادات وبالذات في الصين”.

وأضاف IATA: “علاوة على ذلك، لا توجد مؤشرات تذكر على احتواء الفيروس في العديد من الاقتصادات الناشئة المهمة، والتي تمثل بالاقتران مع الولايات المتحدة 40٪ من أسواق السفر الجوي العالمية”.

تشمل العوامل الأخرى لتأخير استئناف الرحلات الجوية، انخفاض حركة المواطنين، وضعف ثقة المستهلك مع تفضيل الأشخاص لتأجيل السفر بسبب المخاوف بشأن الأمن الوظيفي وارتفاع البطالة والمخاوف من الإصابة بعدوى COVID-19.

ويتوقع IATA أن تنخفض المشاريع بنسبة 55 % في عام 2020 مقارنة بعام 2019، وشددت على أنه على الرغم من أن أعداد الركاب يجب أن تنتعش بنسبة 62 % في عام 2021، إلا أنها ستظل منخفضة بنحو الثلث مقارنة بعام 2019.

على هذا النحو ، لا يتوقع استرداد كامل لمستويات 2019 في أعداد الركاب حتى نهاية عام 2023.

علاوة على ذلك، مع إعادة استئناف الرحلات الجوية المحلية بشكل أسرع من الأسواق الدولية، سوف تتعافى مؤشرات RPKs (عدد كيلومترات الطيران / الركاب) بشكل أبطأ، مع توقع عودة حركة الركاب إلى مستويات ما قبل الأزمة في منتصف عام 2024، بعد عام واحد أيضًا من التوقعات السابقة.

انكمشت الحركة الدولية بنسبة 96.8 % في يونيو 2020، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي. في غضون ذلك، شهدت شركات النقل الأوروبية انهيار الطلب بنسبة 96.7 % في يونيو 2020 مقابل العام الماضي. الاتحاد الدولي للنقل الجوي IATA

وشدد الاتحاد الدولي للنقل الجوي على أن “التقدم العلمي في محاربة COVID-19 بما في ذلك تطوير لقاح ناجح يمكن أن يسمح بتعافي أسرع. ولكن في الوقت الحاضر يبدو أن هناك مخاطر سلبية أكثر من الاتجاه الصعودي للتوقعات الأساسية”.

وفي جورجيا، ما تزال الخطوط الجوية الجورجية تتلقى دعما مباشراً من الحكومة لإنقاذ الشركة، التي عانت أيضًا الصيف الماضي جراء وقف الرحلات الجوية المباشرة مع موسكو على خلفية أحداث 21 يونيو.

فيما تستمر الخطوط الجورجية في استئناف الرحلات الجوية الدولية بحذر عن طريق الرحلات العارضة الغير مجدولة.

تابع أيضًا: عودة تدريجية حذرة لنشاط الحركة الجوية في جورجيا.. وشروط خاصة لرجال الأعمال من مختلف دول العالم

المصدر: هلا جورجيا - IATA

مقالات ذات صلة

تعليقك يساهم في تطوير المحتوى، لماذا لا تكتب واحد؟

زر الذهاب إلى الأعلى