فيروس كورونا حول العالم

إصابة
وفيات
شفاء

فيروس كورونا في جورجيا

إصابة
وفيات
شفاء
• يتم تغذية البيانات تلقائيا لحظة بلحظة | • آخر أخبار كورونا حول العالم | • إحصائيات كورونا العربية  
علوم وتكنولوجيا

شطحات نهاية العالم 2020 في 4 يوليو مع اصطفاف الكواكب .. ويوم الاستقلال في أميركا يزيدها بريقا

تنبؤات المنجمون تجزم أن يشهد كوكبنا وقوع كوارث طبيعية جديدة قد تؤدي إلى نهاية العالم 2020 في الـ 4 من يوليو القادم، بالتزامن مع احتفالات يوم الاستقلال في الولايات المتحدة بسبب رصد حدوث ظاهرة كونية نادرة ذلك اليوم.

نهاية العالم 2020 و يوم الاستقلال؟

وحسب موقع News Territory الأسترالي، فإن تنبؤات المنجمين وبعض الفلكيين حول اصطفاف الكواكب في المجموعة الشمسية والذي سيحدث في 4 يوليو المقبل، تشير إلى وقوع كوارث طبيعية مثل انتشار وباء جديد أو وقوع زلازل مميتة أو براكين هائلة.

بل إن بعض شطحات من الفلكيين توقعت نهاية العالم 2020 بذلك التوقيت، ما استهوى عشاق الخرافات حول العالم لتداولها بشكل كبير عبر وسائل التواصل الاجتماعي الـ 48 ساعة الماضية.

وفي التوقيت الذي يتخبط فيه كل معجبي نظريات المؤامرة لربط أزمة فيروس كورونا الصحية بالعديد من الظواهر، تأتي الأخبار المنتشرة عبر مواقع التواصل معلنة نهاية العالم 2020 في 4 يوليو ليتم ربطها بذكرى يوم الاستقلال في الولايات المتحدة الأمريكية والذي يتم الاحتفال به سنويا في هذا التوقيت، وعلاقة ذلك بفيروس كورونا الذي أصبحت أميركا هي بؤرة التفشي الأولى والأكثر رعباً وتضرراً حول العالم به على أرضها وبين ولاياتها الخمسين.

بل ذهب البعض بحلول ثورات بركانية في أميركا وزلازل مدمرة في يوم الاستقلال ستنهي حكمها للعالم، بينما شطح بعض علماء الفلك الأمريكيون من منجمي نهاية العالم 2020 أن يضرب الولايات المتحدة إعصار مدمر بتأثير اصطفاف الكواكب!

شاهد | ما علاقة مسلسل عائلة سمبسون بفيروس كورونا ونظريات المؤامرة ؟


اصطفاف الكواكب في المجموعة الشمسية وعلاقة تنبؤات نهاية العالم 2020 بـ يوم الاستقلال في أميركا
اصطفاف الكواكب في المجموعة الشمسية وعلاقتها بـ تنبؤات نهاية العالم 2020 يوم 4 يوليو

هل اصطفاف الكواكب 2020 .. حقيقة أم شطحة جديدة؟

اصطفاف الكواكب في المجموعة الشمسية ظاهرة طبيعية تحدث ربما عدة مرات في العام الواحد حينها يمكن مشاهدة بعض كواكب النظام الشمسي دفعة واحدة في المساء كأنما يربطها خط وهمي على شكل قلادة.

قبل شهر كان من الممكن في مساء الـ 14 من أبريل مشاهدة كواكب زحل والمريخ والمشتري مصطفة مع القمر في خط واحد. بينما في 18 فبراير المنصرم أمكن مشاهدة عدة كواكب أيضًا مصطفة مع القمر والأرض من عدة دول عربية.

لكن حدوث اصطفاف الكواكب كل كواكب المجموعة الشمسية على خط واحد يقول بعض علماء الفلك أنه لم يحدث مطلقاً قبل ذلك. وقد تتسبب الظاهرة الكونية بتغييرات في قوة الجاذبية والمجال الكهرومغناطيسي والعواصف المغناطيسية وهو ما يؤثر على الغلاف الصخري ويسبب كوارث طبيعية كالزلازل والبراكين.

أما الحدث المشابه، وقع عام 1982، إذ اجتمعت الكواكب على جانب واحد من الشمس داخل قوس 95 درجة، ولكن ليس على خط واحد تماما، وتوقع المنجمون وقتها حدوث كوارث طبيعية، وبالفعل قد حدث نشاط بركاني هائل عام 1982، حيث انفجر بركان “الشيكون El-chi-chon ” في المكسيك مخلفاً دماراً هائلاً ومقتل 1900 شخص وكان سبباً من أسباب تطور ثقب الأوزون، وفقا لمجلة Nature في دراسة منشورة عام 1991.

علماء الفلك العرب .. بين نفي وسخرية

على جانب آخر نفت الجمعية الفلكية بجدة الأمر وقالت إن اصطفاف الكواكب في 1982 لم يحدث، ولن يحدث في 4 يوليو 2020، وتوضح الجمعية في بيان لها أن الاصطفاف يحدث بشكل جزئي و استحالة حدوثه بشكل واقعي يمكن رصده، وقد حدث ذلك حين اصطفت كواكب المشتري وزحل والمريخ والزهرة وعطارد فوق الأفق الغربي مثل قلادة سماوية، مع هلال القمر في  18 أبريل 2002 ولن يحدث مجددا قبل 8 سبتمبر 2040.

بينما يوضح علماء فلك مصريون أن ذلك الاصطفاف الوهمي حدث آخر مرة منذ أكثر من 1000 سنة في عام 949 م وسوف يتكرر مرة أخرى في 6 مايو 2492.

فيما قال الفلكي والمتنبئ الجوي “عالم الطقس” العراقي صادق عطية عبر تويتر: “على الرغم من مصيبة فيروس كورونا الذي يجتاح العالم، وكذلك الأزمة الاقتصادية التي تضرب العراق والعالم أجمع، إلا أن الشعوب دائمًا ما تبحث عن مصائب جديدة، منها أن العالم سيدخل في 30 سنة من التجميد بسبب حجب الشمس، واليوم الحديث عن (اصطفاف الكواكب) الذي أصبح فرصة المنجمين والمشعوذين والدجالين كي يغرسوا جهلهم في عقول البسطاء، فقالوا إن ذلك سيسبب انتشار وباء جديد و نهاية العالم يوم 4 يوليو ! وأن هناك زلازل وبراكين متوقعة! وكأن الزلازل والبراكين جديدة على كوكبنا!”


كوكب الزهرة الأبيض VENUS اقرب كوكب للارض في المجموعة الشمسية قديما
كوكب الزهرة الأبيض VENUS اقرب كوكب للارض في المجموعة الشمسية قديما

شاهد أيضًا بالفيديو | اقرب كوكب للارض في المجموعة الشمسية .. ليس كوكب الزهرة كما اعتقدنا طوال حياتنا!!


أشهر تنبؤات نهاية العالم على مر التاريخ
أشهر تنبؤات نهاية العالم على مر التاريخ

أشهر تنبؤات نهاية العالم في القرن الـ 20

جدير بالذكر هنا أن هناك العديد من البشر في كل أنحاء العالم يؤمنون بـ تنبؤات العرافين ويهتمون بالتنجيم وقراءة الكف ومعرفة الغيب عن طريق المنجمين وقارئي الطالع، بل وكثير من المشاهير والسياسيين كانوا يهتمون بوجود العرافين دائما بالقرب منهم.

وتتغذى تلك التنبؤات على ما نعيشه اليوم من أزمة عالمية بسبب تفشي أزمة كورونا، إلا أن المتتبع لها يجد أنها ضربا من الخيال لا صحة لها، وإن كان الأمر لا يخلو من الصدفة أحيانا.

ونستعرض أهم وأشهر تنبؤات نهاية العالم على مر التاريخ وأكثرها تأثيراً على البشر:

أشهر تنبؤات نهاية العالم التي لم تتحقق

اصطفاف الكواكب .. وتأثير المشترى 1982

“تأثير المشترى” مؤلف علمي أصدره العالمان جون جريبين وستيفن بلاجمان عام 1974 يتوقع نهاية العالم في عام 1982، متناولين توقعات حدوث اصطفاف كامل لكواكب المجموعة الشمسية التسعة على خط واحد أمام الشمس “نفس ما يتوقعه الفلكيون في 4 يوليو القادم” في ذلك العام، مما سينتج عنه تأثيرا كبيرا لكوكب المشترى على الجاذبية، وتضرب الأرض مجموعة ضخمة من الكوارث الطبيعية المتتالية من زلازل وبراكين وتغير كامل في مناخ الأرض يؤدي إلى نهاية العالم.

حاز المؤلف شهرة واسعة حتى أصبح الكتاب الأكثر مبيعاً في العالم أكثر من 8 سنوات، حتى أتى عام 1982 ولم يحدث شيء مما استنتجوه، وقلت شعبية الكتاب ومؤلفوه حتى أصبح مادة للسخرية، ولكن يبقى “تأثير المشترى” هو المحاولة الأولى والأخيرة لتوقع نهاية العالم على أساس علمي.

نبوءة عودة المسيح 1994 ونهاية العالم

على سبيل المثال، ضجت وسائل الإعلام قبل نحو عقدين بما جاء في كتاب “1994” للإعلامي هارولد كامبينغ، زعم فيه أن عودة السيد المسيح ستكون في 6 سبتمبر 1994، يعقبها خمسة أشهر من الأوبئة والحرائق وملايين الناس يموتون كل يوم حتى موعد نهاية العالم “يوم الخلاص حسب قوله”.

استمر هارولد في تعديل تواريخ تنبؤاته وكان آخرها في 21 مايو 2011 ثم أعلن خطأ حساباته ليعدله إلى 23 مايو ثم 21 أكتوبر، ولكن بعدما مرت كل تلك التواريخ الكاذبة لعودة المسيح ونهاية العالم دون حدوث شيء فقد هارولد شعبيته وتوفي هو نفسه في 15 ديسمبر 2013.

نهاية العالم 2000 مع انهيار تكنولوجيا الحاسبات

أما أشهر تنبؤات نهاية العالم في العصر الحديث، هو موعد حلول الألفية الثانية”نظرية عام 2000″ وحسب النظرية فإن أنظمة الحاسوب في العالم ستتوقف بالكامل في بداية الألفية بالدقيقة والثواني، لأن أنظمة الحاسب في ذلك التوقيت لم تكن مؤهلة للتعامل مع الرقم 2000 في حسابات التقويم.

ووفقا لذلك تتعطل حواسيب الطائرات، والمصاعد والقطارات وأنظمة المرور، بل وحواسيب المفاعلات النووية، وسينهار نظام العالم كله وتعم الكوارث والحروب، بل إن تعديل تلك البرمجيات كلف الحكومة الأمريكية في ذلك الوقت 108 مليار من الدولارات، ومرت المعضلة التكنولوجية، وها نحن اليوم لا زلنا نعيش على كوكبنا بعد مرور  عقدين على بدء الألفية الثانية!

نهاية العالم 2012 وحضارة المايا اللاتينية

حضارة المايا من الحضارات القديمة العظيمة في أمريكا اللاتينية ويقال أنها ترتبط بشكل أو بآخر بالحضارة الفرعونية وفقاً لنماذج بناء المعابد والأهرامات فيها.

ووفقا لتقويم المايا فإن الحضارة تفنى تماما وتخلق حضارة جديدة في دورة على الأرض تستغرق 2125 سنة “بالتقويم الميلادي”، ووفقا للدورة الحالية من الحياة التي بدأت سنة 3114 قبل الميلاد فإن نهاية العالم كانت متوقعة في 21 ديسمبر عام 2012.

قال البعض أن كوكب نيبرو سيرتطم بالأرض، وشطح البعض الآخر إلى إنعكاس أقطاب مغناطيسية الأرض ما يؤدي لدوران الأرض عكس محورها أي تطلع الشمس من مغربها !! وبالطبع لاقت تلك النظرية رواجاً عند الكثير من المسلمين.

إلا أن 21 ديسمبر 2012 مر على الأرض بسلام وذهب تقويم المايا إلى حيث اللاعودة.

بابا فانغا .. ونهاية عالم بعيدة جدا

وولدت “فانجيليا بانديفا ديميتروفا” الشهيرة باسم “بابا فانغا” في عام 1911 وتوفيت في عام 1996،  وكانت فانغا وسيطًا بلغاريًا شهيرة، وأشتهرت ربما بعد وفاتها أكثر وذلك لتنبؤها بالعديد من أحداث القرن العشرين، مثل تفكك الاتحاد السوفيتي “1991” وتدمير البرجين التوأمين “2011”.

وبناءً على تنبؤات بابا فانغا للمستقبل، ستتعرض قارة اسيا إلى تسونامي جديد قوي بعد 16 عامًا من مأساة تسونامي “2004” أى في 2020، حيث تسببت هذه الكارثة في مصرع 220 ألف شخص في جنوب شرق آسيا.

ويذكر أن فانغا تنبأت أيضًا في 2020 باغتيال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بواسطة أحد أطقمه الأمنية.

أشهر تنبؤات العرافة البلغارية “بابا فانغا” التي رحلت في تسعينيات القرن الماضي، بأن تكون نهاية العالم عام 5079 أي بعد 3 آلاف سنة عندما يحدث زلزال مدمر يمحو العالم.

جديرا بالذكر أن بابا فانغا لقبت باسم  نوستراداموس البلقان، وهنا لا يفوتنا بالطبع الحديث عن نوستراداموس نفسه أشهر العرافين والمنجمين في العالم والتعرض لنبوءات نوستراداموس الشهيرة، وخاصة ما يتعلق منها بالعام 2020 .


تنبؤات نوستراداموس 2020 وعلاقة اصطفاف الكواكب و فيروس كورونا بنظرية نهاية العالم 2020
تنبؤات نوستراداموس 2020 وعلاقة اصطفاف الكواكب و فيروس كورونا بنظرية نهاية العالم 2020

أشهر تنبؤات نوستراداموس نهاية العالم 2020

ولد نوستراداموس الفرنسي عام 1503 وكان يعمل بالأصل طبيبا قبل أن يتجه للتنجيم وينشر في أواسط القرن ذاته الكتاب الأكثر شهرة في العالم “النبوءة” ليكون مرجعا لغالبية مريديه حول العالم إلى اليوم، حتى أن موقعا باسم nostradamus 2020 خصص لتناول تنبؤات نوستراداموس لهذا العام وهذا أبرز ما جاء فيه:

رقم قياسي للعواصف والأعاصير في النصف الثاني

توقع نوستراداموس، حسب تفسيرات الموقع، لوقوع العديد من الأعاصير في العالم في 2020، وسيكون أخطرها، في الولايات المتحدة بقطر أكبر من 1.6 كيلومتر وسرعة تفوق 320 كيلومتر/ساعة!! ، ربما وفقا للمنجمين ما قد يحدث يوم اصطفاف الكواكب في 4 يوليو وما يليه.

الحرب الكبيرة .. والشرق يفوز

وفقا لتنبؤات العراف الفرنسي نوستراداموس، ستفوز قوة شرقية كبرى فى حرب ضد قوى غربية عظيمة أخرى. (الصين أمام الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة)، تلك النبوءة التي تطل علينا اليوم في ظل تبادل الاتهامات بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية وترديد الرئيس دونالد ترامب طوال الوقت بمسؤولية الصين عن نشر فيروس كورونا في العالم. بل وتهديده المباشر بفرض عقوبات على الصين إثر ذلك. والذي ربما يمهد لسيناريو أكثر قتامة من أزمة فيروس كورونا نفسها.

فهل تحضر الصين مفاجئة للولايات المتحدة في عيد استقلالها حين اصطفاف الكواكب ؟!

بريطانيا .. ملك جديد في 2020

لا يحدد مفسرو تنبؤات نوستراداموس 2020 ما إذا كانت الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، والملكة الأطول حكماً في التاريخ الإنجليزي، سوف تموت أم لا، لكن وفقا للموقع فإن بريطانيا سيكون لها “قبل نهاية العالم 2020” ملك جديد.

شرائح مزروعة .. و نظرية المؤامرة 5G

ذكر العراف نوستراداموس في إحدى رواياته عن 2020، أن الناس يمشون في الشوارع بشرائح مزروعة في أجسامهم، وراقت هذه النبوءة بشدة مؤيدي نظرية المؤامرة التي تظن أن فيروس كورونا هو وهم كبير وخدعة نظمتها وتستغلها الدولة العميقة في العالم لزرع شرائح بتقنية 5G في أجساد البشر داخل محلول عقار علاج كورونا للتحكم في سلوك البشر وإدارة حياتهم.

كيم جونغ أون .. ذهاب بلا عودة

أحد توقعات نوستراداموس المثيرة للجدل أيضًا، أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون سيتم التخلي عنه في 2020، وربما ما نراه على الساحة اليوم من الاختفاء الغامض لكيم لأكثر من أسبوعين ثم ظهوره المفاجئ في فعالية “قالت بعض المصادر أنها مسجلة، والبعض الآخر قال أن حركات كيم ومشيته كانتا مختلفتين”.

شاهد | نوستراداموس .. وكتاب النبوءات ..الأشهر في العالم:


بالأخير .. تؤول كل نظريات المؤامرة سواء حول فيروس كورونا، أو نهاية العالم على مر التاريخ أو حتى نهاية العالم 2020 وما نشاهده اليوم من دعوى اصطفاف الكواكب وتأثيرها وغيرها وغيرها، إلى نفس القدر الساخن الذي يحلو للبشر غمس كلتا أيديهم فيه، من محبى الخرافات ومطالعة النجوم والعرافين إلى معتنقي نظريات المؤامرة والعالم السري حتى هواء الماوراء طبيعيات.


يظل العنوان الأشهر فوق كل ما قمنا بسرده واستعراضه بالتفصيل “كذب المنجمون ولو صدفوا”.

وتظل القاعدة الراسخة في هذه الأمور كلها قول الله تعالى:

” إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ (49)، وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ (50)” صدق الله العظيم

 

 المصدر: هلا جورجيا - news territory - ويكيبيديا - مواقع تواصل

yorkTowers
قناة فيديو هلا TV

تعليقك يساهم في تطوير المحتوى، لماذا لا تكتب واحد؟

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق