فيروس كورونا حول العالم

إصابة
وفيات
شفاء

فيروس كورونا في جورجيا

إصابة
وفيات
شفاء
• يتم تغذية البيانات تلقائيا لحظة بلحظة | • آخر أخبار كورونا حول العالم | • إحصائيات كورونا العربية  
أخبار جورجيا

تدشين نصب تذكاري في تبليسي لأبطال حرب أبخازيا

بالتزامن مع حلول الذكرى الـ 26 على سقوط أبخازيا بيد الجماعات الانفصالية، أعلن رئيس بلدية تبليسي ، كاخا كالادزه ، أنه سيتم وضع نصب تذكاري لمسؤولين سابقين هما جورام جابيسكريا ، و زيولي شارتافا ، اللذان قتلا على يد الانفصاليين الأبخاز ، إبان الحرب الجورجية الأبخازية التي نشبت بين عامي 1992 و 1993.

الحرب الانفصالية في أبخازيا

نشبت الحرب الجورجية الأبخازية بين الحكومة الجورجية والجماعات الانفصالية الأبخازية، عام 1992 في أبخازيا ، وتعد هذه الحرب من أكثر الصراعات دموية في الفترة التي تلت انهيار الاتحاد السوفياتي، وشهدت تلك الفترة حملة تطهير عرقي واسعة ضد الجورجيين الذين يشكلون نحو نصف سكان أبخازيا آنذاك، وقتل جراء تلك الحرب الآلاف وشرد مئات الآلاف غالبيتهم من أصول جورجية.

تعود جذور الحرب إلى بداية اتجاه جورجيا إلى الاستقلال عن الاتحاد السوفياتي، وتنامى الشعور لدى الأبخاز بخطر فقدان الهوية والذوبان في الجمهورية المستقلة، لتبدأ أول جولات الصدام والعنف بين الجانبين يوم 16 يوليو/تموز سنة 1989 في سوخومي قتل أثناءها 16 جورجيا.

عام  1991 رفضت جورجيا التصويت لصالح البقاء ضمن الاتحاد السوفياتي، فيما صوت الأبخاز بنسبة عالية لفائدة البقاء ضمن الاتحاد، وأعلنت أبخازيا استقلالها عن جورجيا يوم 23 يوليو/تموز 1992، وقامت على إثرها جورجيا بإرسال قواتها إلى المنطقة لحفظ النظام.

استمرت الحرب بين الطرفين مدة عام تكبد الجانبان فيها خسائر كبيرة، واستطاع الجورجيون السيطرة على المنطقة لفترة محدودة، ونتيجة للدعم الذي تلقاه الأبخاز خصوصا من عدد من القوميات الأخرى، أجبرت الجيوش الجورجية على الانسحاب من أبخازيا، واتهم الرئيس الجورجي آنذاك إدوارد شفرنادزه روسيا بدعم الثوار الأبخاز، لتنتهي المواجهات العسكرية سنة 1993 بسيطرة الثوار على العاصمة سوخومي.

خلفت تلك الحرب حسب التقديرات ما بين 10 آلاف إلى 30 ألف قتيل من الجورجيين، وحوالي 3 آلاف قتيل من الأبخاز.

بكاء الأسر الجورجية أثناء ترحيلهم قسرا من أبخازيا

جورام جابيسكريا

ولد جورام جابيسكريا في 2 مارس / آذار عام 1947، في سوخومي عاصمة أبخازيا، واحترف رياضة كرة القدم وتنقل بين نوادي جورجيا، كما شغل مناصب عليا في الاتحاد المحلي لكرة القدم، ودخل معترك الحياة السياسية أوائل التسعينات، وأصبح غابيسكريا عمدة سوخومي عام 1992، وانضم إلى مجلس الوزراء الشرعي ومجلس الدفاع عن النفس في جمهورية أبخازيا المتمتعة بالحكم الذاتي أثناء الحرب الجورجية الأبخازية عام 1993.

عندما سقطت مدينة سوخومي في أيدي الانفصاليين المدعومين من روسيا في 27 سبتمبر/ أيلول عام 1993، رفض جورام جابيسكريا مغادرة المدينة المحاصرة واعتقل من قبل الأبخاز المسلحين، ليعدم البطل الوطني بعد ذلك دون محاكمة.

زيولي شارتافا

ولد شارتافا في 7 مارس / آذار عام 1944 في مدينة سوخومي وانتخب لعضوية برلمان جورجيا عام 1992، وشغل منصب رئيس المجلس القانوني للوزراء ومجلس الدفاع عن النفس لجمهورية أبخازيا المتمتعة بالحكم الذاتي خلال الحرب الجورجية الأبخازية عام 1993.

مع سقوط مدينة سوخومي في أيدي القوى الانفصالية عام 1993، وقع شارتافا مع أعضاء آخرين في الحكومة أسيرا لدى المسلحين الأبخاز، لتتم تصفيته فيما بعد بعد أن تعرض للتعذيب، وبات اليوم بطلا وطنيا في جورجيا.

صور تذكارية لضحايا حرب أبخازيا في جورجيا
صور تذكارية لأحد ضحايا حرب أبخازيا في جورجيا

تابع القراءة عن تلك الفترة وما تلاها في تاريخ جورجيا المعاصر :

ثورة الورود .. و16 عاما من جورجيا السوفيتية نحو جورجيا الأوروبية

المصادر : هلا جورجيا - بلدية تبليسي - ويكيبيديا

مقالات ذات صلة

تعليقك يساهم في تطوير المحتوى، لماذا لا تكتب واحد؟

زر الذهاب إلى الأعلى