فيروس كورونا حول العالم

إصابة
وفيات
شفاء

فيروس كورونا في جورجيا

إصابة
وفيات
شفاء
• يتم تغذية البيانات تلقائيا لحظة بلحظة | • آخر أخبار كورونا حول العالم | • إحصائيات كورونا العربية  
أخبار جورجيا

بدعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ستصبح معالجة المناخ جزءًا من التنمية المستدامة في جورجيا

يجب أن تأخذ التنمية المستدامة في جورجيا في الاعتبار، معالجة المناخ، والقدرة على التكيف مع تغير المناخ وكذلك الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية، ولتحقيق هذا الهدف ، يجب على الدولة اعتماد استراتيجية تنمية منخفضة الانبعاثات طويلة الأجل.


ناقش المشاركون في اجتماع العمل الذي عقد في 6 نوفمبر تطوير هذه الاستراتيجية. تم تنظيم الاجتماع من قبل الاتحاد الأوروبي (EU) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) بالتعاون مع وزارة البيئة والزراعة والمركز البيئي الإقليمي في القوقاز (RECC).

معالجة المناخ.. التزام جورجيا نحو التنمية المستدامة

وبحسب رأيهم، تحدث المشاركون عن الرؤية طويلة المدى للتنمية ، والتي ستتضمن النمو الاقتصادي وتساعد في الوقت نفسه على تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري والاستثمار في التقنيات الخضراء. كما ناقشوا الخطوات الملموسة التي ستتخذها جورجيا لتحديد المجالات الرئيسية للتنمية منخفضة الانبعاثات، وتقييم فرص التخفيف من آثار تغير المناخ والتكاليف ذات الصلة، والتي تشكل بدورها الأساس للسياسات الوطنية والقطاعية.

عقد الاجتماع في إطار برنامج  معالجة المناخ “EU4Climate” الممول من الاتحاد الأوروبي والذي ينفذه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ستة بلدان من الشراكة الشرقية (أذربيجان وبيلاروسيا ومولدوفا وجورجيا وأرمينيا وأوكرانيا).

“حان الوقت الآن لاتخاذ قرارات على نطاق واسع. لقد أظهر لنا الوباء أن كوكبنا لم يعد موجودًا بالنماذج المعتادة. قالت لويز وينتون، رئيسة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي: “إن عملية معالجة المناخ التي أطلقناها ستساعد جورجيا على خلق رؤية لمستقبل خالٍ من الكربون من شأنه أن يحقق النجاح الاقتصادي والبيئة الصحية للبلاد بحلول عام 2050”.

وفقًا لنائب وزير البيئة والزراعة، نينو تانديلاشفيلي، فإن استراتيجية التنمية منخفضة الانبعاثات هي أداة مهمة ستساعد جورجيا على الوفاء بالتزاماتها الدولية في مجال معالجة المناخ.

وقالت نينو تانديلاشفيلي: “إن اعتماد الاستراتيجية ومواصلة تنفيذها سيساهمان في النمو الاقتصادي المنخفض الانبعاثات والإدارة المستدامة للموارد الطبيعية، والتي بدورها ترسي الأساس للتنمية الاقتصادية المستدامة والقدرة على التكيف مع المناخ”.

قال ألكسندر داراس، منسق وفد الاتحاد الأوروبي إلى جورجيا للطاقة والبيئة وتغير المناخ، إن برنامج معالجة المناخ “EU4Climate” يساعد جورجيا ودول الشراكة الشرقية الأخرى على الوفاء بالتزاماتها الدولية بنجاح، بموجب اتفاقيات الشراكة مع الاتحاد الأوروبي وشراكات الطاقة.

“إننا نرحب بقرار الحكومة وضع استراتيجية تنمية طويلة الأجل منخفضة الانبعاثات. قال ألكسندر داراس: “إن تبني مثل هذه الاستراتيجية سيساعد في دمج المرونة المناخية في أجندة التنمية الوطنية”.

معالجة المناخ.. واستراتيجية جورجيا

تنبعث من جورجيا 17.6 مليون طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون سنويًا (2.37 طن للفرد)، وهو ما يمثل حوالي 0.03% من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري العالمية. تأتي حصة جورجيا الأكبر من الانبعاثات (62%) من قطاع الطاقة، تليها الزراعة (19%) ، والصناعة التحويلية والصناعة (12%) ، وقطاع النفايات (7%).

بدأت جورجيا في تطوير استراتيجية تنمية وطنية منخفضة الانبعاثات في عام 2020 وستكملها في أغسطس 2021. عند استلام الوثيقة، ستقدمها حكومة جورجيا إلى أمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (UNFCCC). بحلول نهاية عام 2020، ستقوم جورجيا بتحديث المساهمات المحددة وطنيا، وهي وثيقة مساهمة محددة وطنيا بموجب اتفاقية باريس ، والتي ستحدد هدفًا طموحًا جديدًا للبلد – خفض غير مشروط في الانبعاثات بنسبة 35% بحلول عام 2030 مقارنة بمستويات عام 1990.

يساعد برنامج معالجة المناخ “EU4Climate” جورجيا ودول الشراكة الشرقية الأخرى في تطوير وتنفيذ سياسات تغير المناخ. إنها مبادرة إقليمية يمولها الاتحاد الأوروبي وينفذها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في جميع البلدان الستة.

بدأ برنامج معالجة المناخ “EU4Climate” في عام 2019 وسيستمر حتى نهاية عام 2022، بميزانية إجمالية قدرها 8.8 مليون يورو.

تابع أيضًا: خطة طموحة لتحويل 12٪ من أراضي جورجيا إلى محميات طبيعيه في غضون 4 سنوات

المصدر: هلا جورجيا - الأمم المتحدة للتنمية جورجيا

مقالات ذات صلة

تعليقك يساهم في تطوير المحتوى، لماذا لا تكتب واحد؟

زر الذهاب إلى الأعلى