15 May 2021, 12:19 PM (GMT)

فيروس كورونا حول العالم

162,518,555 إصابة
3,370,742 وفاة
141,448,561 شفاء
• يتم تغذية البيانات تلقائيا لحظة بلحظة | • آخر أخبار كورونا حول العالم | • إحصائيات كورونا العربية لوائح السفر إلى جورجيا من 1 فبراير تحت الشروط الوبائية
سياحة وطيران

تورنافا تُبشر بزيادة عدد الرحلات الجوية 150% بحلول منتصف فبراير.. وتناشد المطاعم إلتزام القيود

تعليقا على رفع قيود الطيران المنتظم مع العديد من الدول والجنسيات، بشرت وزيرة الاقتصاد شركات السياحة بزيادة عدد الرحلات الجوية خلال النصف الثاني من الشهر الجاري


وقالت ناتيا تورنافا، وزيرة الاقتصاد والتنمية المستدامة في جورجيا: “لدينا بالفعل معلومات موثوقة تفيد بأن شركات الطيران ستصبح أكثر نشاطًا اعتبارًا من 15 فبراير ، وأن عدد الرحلات الدولية سيزداد إلى حد ما”. ووفقا لها، تتبع جورجيا قواعد ولوائح واضحة ومدروسة جيدًا لدخول البلاد وجلب الزوار الدوليين.

“أنت تعلم أنه تم رفع قيود نقاط مختلفة في 1 فبراير، بما في ذلك الرحلات الدولية المنتظمة، ولدينا بالفعل معلومات مطمئنة بأن شركات الطيران ستكون أكثر نشاطًا في 15 فبراير وأن عدد الرحلات الدولية سيزداد بمعدل يفوق 150% عن العدد الحالي، نظرًا لأنه لا يزال الوباء منتشرا حول العالم، ويصعب السفر. ولكنه سيزداد إلى حد ما” – تقول تورنافا.

وتوالي وزار ةالاقتصاد تحديث ومراجعة قائمة البلدان المصرح لمواطنيها ومقيميها دخول البلاد بشكل يومي، ومن وقت لآخر. تختلف باختلاف الحالات الوبائية. فضلا عن المهام التي تواجه صناعة السياحة لدينا لاستيعاب عدد الرحلات الجوية المتزايدة، وفقا للقواعد الصحية.

مهمتنا هي ضخ الأكسجين لصناعة السياحة والبدء في النشاط ببطء وحذر مع عدد الرحلات الجوية المتزايد.ناتيا تورنافا – وزيرة الاقتصاد والتنمية المستدامة في جورجيا

 

زيادة عدد الرحلات الجوية

وبحسب وزارة الاقتصاد، فقد تعرف منظمو الرحلات السياحية على خطة 2021 للاستعادة الآمنة للسياحة في جورجيا التي وضعها رئيس الوزراء والمجلس التنسيقي وأنشطة إدارة السياحة الوطنية هذا العام، والتي ستساعد الشركات على جذب السياح عبر عدد الرحلات الجوية المتزايد يومًا بعد يوم.

كما تم تعريف المشاركين في الاجتماع على أحدث اتجاهات السفر الدولي. بالإضافة إلى ذلك، ركزت المحادثة على استعادة السياحة الآمنة، بما في ذلك استئناف الرحلات الجوية المنتظمة، مع الامتثال لمعايير السلامة في الدولة وإجراء أنشطة التسويق في الأسواق المستهدفة.

مرة أخرى، أكدت الوزارة على أهمية بروتوكول الوصول الدولي، والذي بموجبه سيتمكن كل مواطن أجنبي تلقى اللقاح الكامل (جرعتان)، مع المستندات الداعمة لذلك، من دخول البلاد بحرية.

وفحص PCR سلبي صالح قبل 72 ساعة من السفر، وآخر في اليوم الثالث من الوصول، لمواطني ومقيمي الاتحاد الأوروبي، سويسرا، الولايات المتحدة الأمريكية، إسرائيل، الإمارات العربية المتحدة، المملكة العربية السعودية، البحرين، قطر، النرويج، وحديثا اليوم تركيا أيضًأ.

بينما سيخضع جميع القادمين من بريطانيا، أو من لديهم سجل سفر لها “خلال آخر 14 يوما قبل السفر”، إلى الحجر الصحي الإلزامي على نفقة المسافر لمدة 12 يوم بفنادق الحجر الصحي.

شاهد | حديث تورنافا عن زيادة عدد الرحلات الجوية مع قطاع السياحة:

إنعاش قطاع السياحة والمطاغم

وبحسب منظمي الرحلات، قدمت وزارة الاقتصاد معهم خطة عمل، كيف تنظر وزارة الاقتصاد إلى تطور القطاع. عرضت الوزارة على شركات السفر المشاركة في تحسين نفس الخطة.

“في الاجتماع ، تم إبلاغنا بالدول التي يجب التركيز عليها ، ومن أي الدول يجب أن نجذب السياح. لقد اتفقنا على أن الوزارة ستشكل فريق عمل يضم ممثلين عن جميع قطاعات صناعة السياحة، وكذلك ممثلين عن الفنادق والمطاعم أي كل القطاعات التي تمثل السياحة. نتوقع تشكيل هذه المجموعة هذا الأسبوع” – يقول أحد ممثلي شركات السفر.

وتضيف مايا بيبيلوري، مديرة شركة بيتلز للسفر: “أيضًا ، طالبنا بوجود منصة موحدة حيث يمكننا الحصول على معلومات حول اللوائح. نحتاج إلى العثور على بعض المعلومات، نحتاج إلى الكثير من الجهد والوقت ونحصل على معلومات مختلفة. لا أستطيع حقاً أن أقول إن نهج الوزارة جامد. على العكس من ذلك، أجابت الوزيرة جميع الأسئلة التي جاءت منا. وكانت هناك قضايا قيل لنا إنه لا يمكن حلها في هذه المرحلة، لكن كانت هناك قضايا سنناقشها ونحلها”.

وفقًا لرؤساء شركات السياحة، فإن اهتمام الأجانب بجورجيا ليس مرتفعًا كما كان في عام 2019 ، لكنهم يعتقدون أنه بحلول أواخر الربيع، ستكون الدولة قد ألغت عددًا من اللوائح.

تورنافا تناشد المطاعم إلتزام القيود

في سياق مماثل، أعلنت شعبة المطاعم في بيان لها، نيتها كسر قيود العمل الوبائية، وفتح بعض المطاعم المتفق عليها عنوة، وأمهلت الخكومة حتى صباح السبت القادم 6 فبراير لرفع قيود عمل المطاعم.

تقول تورنافا تعليقا على البيان: “العصيان ومخالفة القانون والقواعد الوبائية أمر غير مقبول. هذا بالطبع سيتبعه رد فعل قوي”.

“أما بالنسبة للضرورة القصوى، ونأمل ألا تصل علاقتنا إلى هذا المستوى، فسيتم تطبيق العقوبة بشكل طبيعي. بمبلغ 2000 لاري للشخص الطبيعي و 10000 لاري للكيان القانوني. ويؤدي تكرار المخالفة، في هذه الحالة، إلى مسؤولية جنائية، وغلق المنشأة بالختم القاتوني، وغيرها من المتطلبات القانونية لمثل هذه المرافق” – تحذر وزيرة الاقتصاد.

بينما وفقًا لبيكا بيرادزه، رئيس إدارة تفتيش سلامة العمل، فإن الغالبية العظمى من المطاعم تشارك بشكل كامل المتطلبات وتتبع عملية الافتتاح خطوة بخطوة التي أعلنتها الحكومة. وستُفرض عقوبات على المطاعم التي لا تخضع للقاعدة.

“كما تعلم، نشارك بنشاط في التواصل مع الأعمال في مختلف القطاعات. لا نعقد اجتماعات رسمية معهم فحسب، بل لدي أيضًا اتصالات شخصية، بما في ذلك عبر الهاتف. آمل أن نتوصل إلى إجماع خلال أسبوع ولن يتم اتخاذ مثل هذه الإجراءات الجذرية من قبلهم، فلا داعي لذلك” يقول بيرادزه.

المصدر: هلا جورجيا - وكالات - وزارة الاقتصاد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

تعليقك يساهم في تطوير المحتوى، لماذا لا تكتب واحد؟

زر الذهاب إلى الأعلى