فيروس كورونا حول العالم

إصابة
وفيات
شفاء

فيروس كورونا في جورجيا

إصابة
وفيات
شفاء
• يتم تغذية البيانات تلقائيا لحظة بلحظة | • آخر أخبار كورونا حول العالم | • إحصائيات كورونا العربية  
رمضان 2020 في زمن الكورونا

رمضان 2020| رمضان حول العالم (8) رمضان في كازاخستان .. لبن ولحم الخيل هو العنوان

يبرز شهر رمضان في كازاخستان الهوية الإسلامية الغائبة عن الشعب الكازاخي طوال العام، ويستمد الشهر المبارك تقاليده من ثقافة شعوب آسيا الوسطى، إلا أن أجواء رمضان 2020 استثنائية في رمضان حول العالم، وتعتمد على وسائل التكنولوجيا و الإنترنت؛ نظرا لتفشي وباء فيروس كورونا وما فرضه من قيود للتباعد الاجتماعي.

رمضان 2020 – رمضان حول العالم

الحلقة الثامنة – رمضان في كازاخستان

الإسلام في كازاخستان

وصل الإسلام إلى كازاخستان مع الفتوحات الإسلامية في وسط آسيا بقيادة قتيبة بن مسلم الباهلي عام 709 ميلادي، وازداد انتشار الإسلام في كازاخستان في عهد السلاجقة الأتراك، ومع الغزو المغولي دُمرت معالم الحضارة الإسلامية وعاني المسلمين الكازاخ كثيرا من بطش المغول ضد الإسلام والمسلمين.

ومع اعتناق كثير من قادة المغول الإسلام، تحول المغول إلى قوة عظيمة تنشر الإسلام في وسط آسيا، إلا أن المخاطر ضد المسلمين عادت من جديد مع توسع الإمبراطورية الروسية، وعندما أصبحت كازاخستان جمهورية سوفييتية عام 1917 فقدت البلاد هويتها الإسلامية ودُمرت مساجدها، ومُنع الكازاخ من ممارسة شعائرهم الدينية، وظلت آئار تلك الممارسات الممنهجة ضد الدين حتى يومنا هذا، إذ أن معظم مسلمي كازاخستان ليسوا متدينين وغير ملتزمين بتعاليم الدين الإسلامي في حياتهم العامة.

بدأت الحرية الدينية تعود تدريجيا إلى كازاخستان عقب استقلالها عن الاتحاد السوفييتي عام 1991، وأصبح المسلمون يمارسون شعائرهم الدينية دون أية تضييقات، واليوم يشكل المسلمون نسبة 70% في البلاد، والغالبية العظمى من المسلمين من السنة و يتبعون المذهب الحنفي، وتضم كازاخستان التي تعد أكبر دول العالم الإسلامي من حيث المساحة، نحو 2700 مسجد.

تقاليد رمضان في كازاخستان

يمثل شهر رمضان في كازاخستان فرصة ذهبية لطلب المغفرة من الله -عز وجل-، وشهرا للتقارب الديني والاجتماعي ينتظره الجميع كل عام، ويبدأ الاستعداد له روحيا وماديا على المستوى الأفراد والأسر والمؤسسات قبل الإعلان عن مطلع شهر رمضان بأيام وأسابيع.

وعلى مدار الشهر تنظم وزارة الشؤون الدينية الكازاخية مسابقات لجميع الفئات، وتقيم ندوات رمضانية للتعريف بأحكام الصيام وآدابه، وتطلق قوافل دعوية في أرجاء البلاد، وتوزع آلاف النسخ من القرآن الكريم، كما يتم إلقاء خطبة يومية قبل الإفطار حول أمور دينية عامة، وتحرص الجهات المختصة على افتتاح المساجد الجديدة خلال أيام الشهر الفضيل.

المائدة الكازاخية في رمضان غنية باللحوم لاسيما لحم الخيل، كما تضم تشيكلة واسعة من السلطات والعصائر واللبن وخبز شلبك المطبوخ بالزيت، وأرغفة البوساك الصغيرة، وتعد أطباق الأرز البخاري والسمبوسة أشياء ضرورية على المائدة.

ومن أشهر الأكلات، طبق “بلوف” المكون من الأرز وقطع اللحم والمكسرات، وطبق “بيشبارماك” التقليدي المكون من العجين ولحم الخيول أو الغنم والبصل، وتعتبر إحدى أكلات القبائل الرحل، وطبق “المنتو” وهو عبارة عن عجين يحشى باللحم الضأن أو اللحم المفروم مع البصل والفلفل الأسود، ويوضع في قدر خاص ليطبخ بالبخار وهو يشبه طبق الخينكالي التقليدي في جورجيا.

ويحرص الكازاخ على شرب لبن الخيل، وتناول لحومه إحياء للتقاليد وكنوع من الاستعانة به على البرودة، وتعد حلوى “تشاك تشاك” الحلوى الرئيسية في رمضان لدى الكازاخ، وهي عبارة عن قطع صغيرة من العجين المخبوز مغطاة بالعسل، ومن العادات خلال رمضان في كازاخستان، تناوب العائلات في إعداد مائدة الإفطار.

وبالنسبة لصلاة التراويح، يحرص مسلمو كازاخستان على صلاة 20 ركعة في المساجد، وعند الانتهاء من صلاة التراويح يخرج الأطفال في الأحياء إلى الشوارع ويغنون أناشيد شهر رمضان، ويطرقون الأبواب للحصول على بعض النقود والحلويات والهدايا.

ويكثر الكازاخ من تبادل الزيارات والهدايا، وتفقد الأيتام وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، ومقابل كل تلك العادات الحسنة تكثر البدع والخرافات خلال رمضان في كازاخستان وآسيا الوسطى عموما، مثل زيارة القبور وأضرحة الأولياء الصالحين للتبرك والاستشفاء.

رمضان 2020 في كازاخستان

مع تفشي فيروس كورونا في أرجاء العالم منذ مطلع 2020، تتلاشى أجواء شهر رمضان حول العالم وفِي كازاخستان أيضا، فمنذ بداية شهر رمضان 2020 يصلي المسلمون صلواتهم في بيوتهم، وكانوا قد اعتادوا على أدائها خلال رمضان في المساجد، لكن مع بدء تخفيف القيود سيكون بإمكانهم الصلاة في المسجد بشكل فردي اعتبارا من 18 مايو الجاري، تحت تدابير طبية خاصة، ودون السماح بأداء الصلوات الجماعية مثل صلاتي الجمعة والتراويح.

ومع تعذر إقامة الإفطارات الجماعية أو الأسرية في الأحياء والمساجد خلال رمضان 2020، يتجه المسلمون الكازاخ إلى وسائل التكنولوجيا لخلق نوع من التواصل مع الآخرين ومشاركتهم أجواء رمضان 2020، وبدلا من الزيارات التقليدية للأقارب والأصدقاء بات الجميع يتبادلون أطراف الحديث والاطمئنان على بعضهم البعض عبر شبكات التواصل الاجتماعي، في ظل ظروف العزل المفروضة منذ أشهر.

أما بالنسبة للزكاة والتبرعات في شهر رمضان 2020، فقد أطلقت وزارة الشؤون الدينية في كازاخستان منصات رقمية وتطبيقات للهواتف الذكية تتيح دفع الزكاة والتبرعات إلكترونيا، وتقوم الجهات المختصة بتوزيعها على الفئات المحتاجة خلال رمضان 2020.


تابع الحلقة السابقة:

تابع الحلقة الأولى: رمضان 2020 | رمضان حول العالم (1) رمضان في البرازيل .. وإحياء التراويح عبر الإنترنت

تابع الحلقة الثانية: رمضان 2020 | رمضان حول العالم (2) رمضان في الكاميرون .. بين مخاوف كورونا وأحلام الفقراء

تابع الحلقة الثالثة: رمضان 2020 | رمضان حول العالم (3) رمضان في الصين “باتشاي” وتقاليد خاصة رغم كورونا

تابع الحلقة الرابعة: رمضان 2020| رمضان حول العالم (4) رمضان في ألبانيا ..ليلة قدر ينتظرها المسيحيون

المصادر : هلا جورجيا - سي بي سي كندا

مقالات ذات صلة

تعليقك يساهم في تطوير المحتوى، لماذا لا تكتب واحد؟

زر الذهاب إلى الأعلى