سياحة وطيران

جورجيا تستضيف اليوم مؤتمر منظمة السياحة العالمية الـ 112 بحضور السعودية ومصر

في الفترة من 15 إلى 17 سبتمبر، تستضيف جورجيا الاجتماع 112 للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة(UNWTO)، وهو حدث تمثيلي رفيع المستوى غير مسبوق في العالم خلال وباء COVID-19.


الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية “الجورجي الجنسية” زوراب بولوليكاشفيلي، كان على رأس الضيوف رفيعي المستوى من إسبانيا واليونان والبرتغال ورومانيا ومصر والمملكة العربية السعودية و 28 دولة أخرى، من بين المندوبين في الاجتماع 112 للمجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية، وصلوا أمس إلى مطار تبليسي العاصمة للمشاركة في فعاليات الاجتماع. وكان من بينهم الوفد رفيع المستوى من المملكة العربية السعودية، يتقدمهم السيد/ أحمد الخطيب،وزير السياحة السعودي. والوفد المصري برئاسة الدكتور/ خالد العناني وزير السياحة والآثار وبصحبته سفير مصر لدى جورجيا السيد/ بهاء دسوقي.

يُقام الحدث بمشاركة هيئة التنمية المستدامة للأمم المتحدة وتنظيم الإدارة الوطنية للسياحة في جورجيا ووزارة الاقتصاد والتنمية المستدامة. حيث سيحضر المؤتمر، وزيرة الاقتصاد والتنمية المستدامة في جورجيا، ناتيا تورنافا، ورئيسة إدارة السياحة الوطنية، مريم كفريفيشفيلي.

بروتوكولات صحية خاصة لمؤتمر منظمة السياحة العالمية

وسيعقد المؤتمر بالامتثال الكامل للمبادئ التوجيهية لمنظمة الصحة العالمية والمركز الوطني الجورجي لمكافحة الأمراض والصحة العامة. بالإضافة إلى حقيقة أن الحدث سيعقد بمشاركة كاملة من المركز وعلماء الأوبئة الجورجيين وتحت إشراف صارم، فإن الميثاق الذي ستصل به الوفود التمثيلية إلى جورجيا يتابعه فريق متخصص من علماء الأوبئة.

سيقدم المشاركون في الحدث، اختبار فحص PCR لمدة 72 ساعة قبل ساعات قليلة من مغادرتهم إلى جورجيا، وفقًا للبروتوكول المعترف به من قبل المركز الوطني الجورجي لمكافحة الأمراض والصحة العامة، تقدم المستندات التي تؤكد الاختبار على الحدود.

سيتم اختبار PCR للمشاركين الآخرين في الحدث، الذين لن يتمكنوا من تقديم مستندات الاختبار عند نقطة التفتيش الحدودية وفقًا للبروتوكول المعترف به من قبل المركز الوطني الجورجي للسيطرة على الأمراض والصحة العامة، في جورجيا وسيتم عزلهم حتى يتم استلام نتائج الاختبار.

تُعرف تجربة جورجيا في جميع أنحاء العالم بأنها الأكثر نجاحًا في إدارة انتشار الأوبئة. وفي هذا الصدد ، فإن استضافة اجتماع رفيع المستوى ستزيد من تعزيز مكانة جورجيا الدولية كبلد يمكنه أن يستضيف بأمان أي حدث رفيع المستوى امتثالا لجميع المعايير الدولية.

هذا ظرف مهم يؤكد أن نهج جورجيا في الحرب ضد فيروس كورونا كانت مرنة وفعالة قدر الإمكان. من المهم خلال الدورة 112 للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية، مراعاة جميع البروتوكولات الدولية المعترف بها من قبل منظمة الصحة العالمية والتي تعمل بنجاح في جورجيا.

المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية

المجلس التنفيذي هو مجلس إدارة منظمة السياحة العالمية، وهو مسؤول عن ضمان قيام المنظمة بعملها والتزامها بميزانيتها، و يجتمع مرتين على الأقل في السنة ويتألف من أعضاء تنتخبهم الجمعية العامة بنسبة عضو واحد لكل خمسة أعضاء كاملي العضوية.

ويتكون المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة من 35 دولة عضو وهو الهيئة الإدارية للمنظمة. إنه يضمن العمل الفعال لمنظمة السياحة العالمية ويتناول القضايا الرئيسية لسياسة صناعة السفر والسياحة على جدول الأعمال العالمي. وبالتالي، يمكن القول أنه سيتم توضيح التوجهات المستقبلية لتنمية السياحة الدولية في فترة ما بعد الاتحاد السوفياتي في جورجيا.

تعقد منظمة السياحة العالمية اجتماعات المجلس التنفيذي مرتين بالعام في مدريد – إسبانيا، حيث يقع المقر الرئيسي للمنظمة. اختارت قيادة المنظمة تبليسي بدلاً من مدريد كمكان لاجتماع المجلس التنفيذي في عام 2020، وبالتالي اتخاذ قرار غير مسبوق. حتى الآن، حيث عقد المجلس مثل هذه الاجتماعات في مدريد فقط.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أنه تم اتخاذ قرار بشأن اجتماع رفيع المستوى لمنظمة السياحة العالمية في جورجيا قبل انتشار الوباء. في البداية، كان من المقرر عقد الحدث في يونيو 2020. ولدراسة الوضع على أرض الواقع، وصل موظفو المنظمة إلى جورجيا للتفتيش، وقدموا تقييماً إيجابياً لاستعداد جورجيا لاستضافة اجتماع تمثيلي رفيع المستوى بهذا الحجم. أثناء التفتيش، تم تقييم امتثال البنية التحتية و منتجعات السياحة في جورجيا للمعايير الدولية. ومع ذلك، بسبب الوباء العالمي، تم تأجيل موعد الحدث. عند إعادة اختيار البلد المضيف ، فإن حقيقة أن جورجيا أحد أكثر البلدان أمانًا في العالم بالنظر إلى الوضع الوبائي في العالم.

أجندة الاجتماع التنفيذي الـ 112

تستضيف الإدارة الوطنية للسياحة ضيوفها الدوليين اليوم في جولة لمعالم تبليسي القديمة، قبل دعوتهم للغذاء والراحة، يليها حفل استقبال خاص بمنتجع بيولي بمنطقة طباخميلا.

وتفتتح رسميا أعمال الاجتماع التنفيذي للمنظمة الأربعاء 16 سبتمبر بقاعة المؤتمرات بفندق بالتيمور – تبليسي، حيث تنعقد الجلسات على مدار اليوم لمناقشة جدول الأعمال المتضمن لتحديات المنظمة خلال وباء فيروس كورونا، وخطط وبروتوكولات إستعادة النمط السياحي العالمي بعد الوباء.

يصوت أعضاء المكتب التنفيذي في الدورة الـ 112 على طلب المملكة العربية السعودية، افتتاح المكتب الإقليمي للمنظمة للشرق الأوسط بالمملكة، بدعم وتمويل كامل من الحكومة السعودية.

في اليوم التالي، 17 سبتمبر، سيتم عقد لجنة استثمارية في مجال السياحة كجزء من الحدث الرفيع المستوى لمنظمة السياحة العالمية. ستساعد المشاركة في لجنة الاستثمار أيضًا صناعة السياحة الجورجية على تقديم رؤى ومشاريع الأعمال الخاصة بها إلى الشركاء المحتملين. ستركز المحادثة على فرص الاستثمار في صناعة السياحة، مما سيساعد في جذب المستثمرين في اتجاه السياحة في المستقبل.

بعد نهاية أعمال الاجتماع التنفيذي الـ 112 للمنظمة، تصطحب جورجيا ضيوفها الدوليين في جولة إلى قصر تسيناندالي الأثري السياحي بإقليم كاخيتي لليوم الأخير قبل توديع الممثلون رفيعي المستوى لمطار تبليسي في 18 سبتمبر.

تغطية إعلامية عالمية للحدث الدولي

نظرًا لأهمية الحدث، ستتم تغطية اجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية بنشاط من قبل وسائل الإعلام الدولية. ووصل ممثلي وسائل الإعلام المؤثرة مثل New York Times و BBC Travel و Euronews و Spanish Forbes و EFE News و Diplomat وغيرها إلى جورجيا.

وبالتالي، ستكون جورجيا مرة أخرى في بؤرة اهتمام الصحافة العالمية كدولة آمنة من الوباء، حيث تعقد الأمم المتحدة ممثلة في  منظمة السياحة العالمية أول اجتماع رفيع المستوى خلال الوباء. نتيجة لذلك ، ستنشر وسائل الإعلام الدولية المؤثرة مقالات وقصص ومدونات حول إمكانات السياحة في جورجيا، مما سيعزز مكانة جورجيا كوجهة سياحية آمنة.


جورجيا لديها تاريخ ناجح من العلاقات مع منظمة السياحة العالمية. ومؤخرا قامت قامت بمشاركة نشطة ومثمرة في تطوير دليل للبلدان التي تنشط في السياحة في ظل وباء Covid-19.

شاهد | فيديو ترويجي لمنظمة السياحة العالمية عن جورجيا:

تابع أيضًا: منظمة السياحة العالمية UNWTO : جورجيا بالمركز الرابع عالميًا 2019

المصدر: هلا جورجيا - UNWTO

مقالات ذات صلة

تعليقك يساهم في تطوير المحتوى، لماذا لا تكتب واحد؟

زر الذهاب إلى الأعلى