فيروس كورونا حول العالم

إصابة
وفيات
شفاء

فيروس كورونا في جورجيا

إصابة
وفيات
شفاء
• يتم تغذية البيانات تلقائيا لحظة بلحظة | • آخر أخبار كورونا حول العالم | • إحصائيات كورونا العربية  
علوم وتكنولوجيا

الصين أطلقت قمرا صناعيا بتقنية الجيل السادس 6G .. بينما العالم يتداول نظريات مؤامرة الجيل الخامس

أول قمر صناعي في العالم بتقنية الجيل السادس 6G، أرسلته الصين بنجاح ضمن 13 قمرا صناعيا تم إطلاقها إلى الفضاء، الجمعة 8 نوفمبر، بينما العالم ما يزال يتداول نظريات المؤامرة حول الجيل الخامس 5G، وعلاقته بفيروس كورونا. 

فما هي تقنية الجيل السادس 6G ؟، وكيف ستصنع مستقبلاً من التحولات الرقمية؟ في ظل تقنية يقال أن سرعتها المتاحة ستكون 1 تيرابايت، أي أسرع بـ 1000 ضعف من تقنية الجيل الخامس 5G التي لم تصبح متاحة بشكل كامل حول العالم اليوم.


القمر الصناعي التجريبي الصيني بتكنولوجيا الجيل السادس 6G

أرسلت الصين بنجاحٍ، أول قمر صناعي تجريبي بتقنية الجيل السادس 6G في العالم إلى مداره. ضمن 12 قمراً صناعياً آخرين، تم إرسالهم إلى المدار على متن صاروخ حامل من طراز “لونغ مارش – 6″، من مركز تايوان لإطلاق الأقمار الصناعية في مقاطعة شانشي بشمال الصين، وذلك لاختبار القدرات الهائلة لهذه التكنولوجيا المتطورة فائقة السرعة، التي ستكون أحد العناصر الأساسية لاتصالات الجيل السادس 6G.

وبحسب ما نشرته شبكة العربية نت، يحمل القمر الصناعي تكنولوجيا سيتم استخدامها لمراقبة كوارث المحاصيل والوقاية من حرائق الغابات. بما في ذلك 10 أقمار صناعية للاستشعار عن بعد والأبحاث، طورتها شركة أرجنتينية،

ويزن كل قمر من الأقمار العشرة 41 كيلوجراماً بمدة صلاحية ثلاث سنوات، وسوف تُستخدم لتوفير الخدمات التجارية المدفوعة للاستشعار عن بعد بتكنولوجيا  الحمولات متعددة الأطياف وفوق الطيفية.

كما كان على متن الصاروخ أيضًا، ثلاثة أقمار صناعية طورتها شركات التكنولوجيا الفائقة ومعاهد بحثية صينية (منها القمر التجريبي لتقنية الجيل السادس 6G)، تُستخدم من أجل الملاحظة بالاستشعار عن بعد والتجارب العلمية.

ويعتمد القمر الصناعي الجديد، على استخدام موجات عالية التردد “تيراهيرتز” بغرض تحقيق سرعات نقل بيانات أسرع عدة مرات من التي من المحتمل أن تكون شبكات 5G قادرة عليها.

ويتم استخدام القمر الصناعي للتحقق من أداء تقنية 6G في الفضاء، حيث يتم توسيع نطاق التردد 6G من تردد موجة 5G الميليمترية إلى تردد التيراهيرتز الجديد.

وقالت الأكاديمية الصينية للهندسة بأن القمر الصناعي هو أول اختبار تطبيقي لتقنية تردد الـ “تيراهيرتز” للاتصالات في الفضاء.

بينما معهد UESTC لتكنولوجيا صناعة الأقمار الصناعية، يقول على لسان رئيسه، وفقا لشبكة BBC: “إن هذه التكنولوجيا الجديدة كليًا، ستسمح باستخدام  تقنية التيراهيرتز على نطاق واسع في بث إشارة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية.

وأضاف، أن القمر الصناعي يحمل نظاماً للاستشعار البصري عن بُعد لرصد الكوارث وحرائق الغابات وموارد المياه والفيضانات، بالإضافة إلى توفير صور وبيانات وافرة لم تكن ممكنة من قبل.

شاهد | إطلاق القمر الصناعي الصيني التجريبي:


5G مقابل 6G .. السلحفاة والأرنب

ظن الجميع أن تكنولوجيا الجيل الخامس 5G والتي أُعلن أنها ستصل إلى سرعة 4.5 جيجابت/ثانية، وأسرع بـ 100 مرة عن الجيل الرابع الذي تبلغ سرعته 600 ميجابت/ثانية، والذي يغطي أغلب شبكات الاتصالات حاليا، هي سقف طموح وإبداع القرن الواحد والعشرين.

إلا أن التكنولوجيا الجديدة وليدة الاختبار والتطبيق في 2020، ستجعل سرعات الجيل الخامس 5G المذهلة، تبدو كما لو كانت سلحفاة تركض خلف أرنب بري. حيث تبلغ السرعة المتوقعة لتكنولوجيا الجيل السادس 6G قرابة 1 تيرابايت/ثانية أي 8000 جيجابت/ثانية. ما يعني أنه سيكون أسرع بأكثر من 1700 مرة ضعف سرعة الجيل الخامس 5G!.

مما يتيح نقلًا للبيانات بلا خسارة في الفضاء؛ لتحقيق اتصالات بعيدة المدى باستخدام أقل قدر من الطاقة.

ما هو الجيل السادس 6G ؟

تهدف تقنية الجيل الخامس 5G إلى إنشاء نظام حسي شامل يمكن المطورين من الوصول إلى المعلومات والأدوات بسهولة. بينما تقنية الجيل السادس 6G فستعمل على بناء نظام عصبي إدراكي يدمج الذكاء الاصطناعي مع الإدراك عن بعد، بهدف تقديم استجابات ذكية، بسرعة خرافية، ودقة فائقة، ما سيؤدي إلى تحسين أداء تطبيقات 5G إلى جانب توسيع نطاق القدرات لدعم التطبيقات الجديدة والمبتكرة بشكل متزايد عبر مجالات الإدراك عن بعد والاستشعار عن بعد.

مقارنة بتقنية 5G، ستعتمد تقنية 6G على زمن انتقال أقل وسرعة أعلى وعرض نطاق ترددي Bandwidth أكبر.

وستساعد هذه التكنولوجيا المتقدمة في:

  • ربط العالم الحقيقي بالعالم الرقمي الافتراضي.
  • جعل تصميم المنتجات والبحث والتطوير أكثر كفاءة وتقلل من تكاليفها.
  • إنتاج المنتجات الرقمية في العالم المادي من خلال التكنولوجيا المتقدمة بما في ذلك الطباعة ثلاثية الأبعاد.

تاريخيا وزمنيا من حيث التنمية الاقتصادية، عززت تقنيات الجيل الثالث 3G التجارة الإلكترونية، بينما عزز الجيل الرابع 4G تكنولوجيا الدفع عبر الهاتف الذكي. ويمثل بناء وتطبيق البنية التحتية للجيل الخامس  5G بداية ثورة التصنيع الذكي، ويوفر الأساس للتطور السريع لهذا القطاع. وبالمثل، فإن تقنية الإدراك عن بعد المرتبطة بحلول الجيل السادس 6G، بمجرد نضجها، ستعزز تطوير الاقتصاد الرقمي.

ولن تكون شبكات الجيل السادس مجرد الوسيلة الأكثر سرعة في نقل البيانات فحسب، بل ستدمج أيضاً الحوسبة الأساسية بشكل أكثر سلاسة كجزء من إطار البنية التحتية للاتصالات والحوسبة المدمجة، ما سيوفر العديد من المزايا المحتملة، بما في ذلك الوصول إلى قدرات الذكاء الاصطناعي، التي سمعنا عنها فقط في أفلام الخيال العلمي.

تقنية الجيل السادس 6G في المهد

ولا تزال صناعة الاتصالات على بعد عدة سنوات من اعتماد الـ 6G شكل ملموس وفعال، لذلك ليس من المؤكد بعد أن التكنولوجيا التي يتم تجربتها ستجد طريقها إلى المعيار النهائي.

حيث تقول جامعة “Oulu” الفنلندية، لا تزال تقنية 6G في مهدها ويجب أن تتغلب على العديد من العقبات التقنية في البحث الأساسي وتصميم الأجهزة وتأثيرها البيئي قبل أن تصبح التكنولوجيا متاحة بشكل تجاري.

ووفقاً لموقع GSMArena المتخصص في الأخبار التقنية، فتكنولوجيا 6G يصعب تحقيقها على أرض الواقع، فشبكات الجيل الخامس التي تعكف كثير من الدول على تطويرها الآن، بدأ العمل عليها منذ عام 2008.

ويُذكر أن مشروع شبكات الجيل السادس 6G للاتصالات، يعكف عليه الآن أكثر من 37  من كبرى الجامعات والمعاهد العلمية الكبرى، لوضع اللبنة الأساسية لتنفيذ الحلم على أرض الواقع، ومن المتوقع أن يتم تدشين الجيل السادس 6G من الشبكات في عام 2030.

وقد بدأت الاقتصادات المتقدمة مثل الولايات المتحدة والصين واليابان وكوريا وبعض دول الاتحاد الأوروبي، في وضع خطط البحث والتطوير لتقنيات الجيل السادس، حيث يعتبر قطاع الاتصالات السلكية واللاسلكية في منافسة شرسة بين هذه الدول.


وختاماً، قد يصبح الاقتصاد الرقمي القائم على 6G هو العامل الحاسم للقدرة التنافسية للدول في المستقبل، كما قد تصبح تقنية 6G المحرك الرئيسي للاقتصاد الرقمي.

وبما أن تكنولوجيا الجيل السادس ستصبح محركاً لجولة جديدة من التنمية الاقتصادية، سيتعين على الحكومات والشركات والمؤسسات البحثية حول العالم، تعزيز التعاون فيما بينها؛ لتحقيق نجاح ملموس في تطوير الجيل السادس.


تابع أيضًا:  جورجيا تطلق شبكات الجيل الخامس 5G بحلول نهاية 2020

المصادر: هلا جورجيا - وكالات

مقالات ذات صلة

تعليقك يساهم في تطوير المحتوى، لماذا لا تكتب واحد؟

زر الذهاب إلى الأعلى