أخبار جورجيا

العلاقات بين جورجيا و الإمارات في أعلى مستوياتها على الإطلاق

سفارة الإمارات لدى جورجيا تنشر بيان عن تطوير العلاقات بين البلدين ووصولها لأعلى مستوياتها على الإطلاق، وثقت ذلك صحافة Kaori من خلال مقابلة مع سفير الامارات “احمد النعيمي” للحديث عن أحدث تطورات العلاقات الإماراتية الجورجية، وأهم المشاريع والخطط لعام 2023 و 2024، كما تم التطرق إلى أفضل الفرص الاستثمارية في كلا البلدين.

بدايةً، تحدث السفير عن الإنجاز الكبير في تطوير العلاقات بين الإمارات وجورجيا ووصولها إلى أعلى مستوياتها من حيث السياسة الخارجية بالاحترام المتبادل والالتزام المشترك بالمصالح الثنائية المشتركة.

 وأكد السفير، أن الدولتان نجحا في قيادة التعاون في العديد من القطاعات وحققا العديد من النتائج المثمرة. تعاونت حكومتا البلدين في إعداد الاتفاقيات، وتنفيذ أنظمة ضريبية مرنة، وتشجيع كل منهما الآخر لتخصيص الاستثمارات بشكل استراتيجي.

العلاقات بين جورجيا و الإمارات في أعلى مستوياتها على الإطلاق 1

وتحدث السفير حول أهمية جورجيا قائلاً، لطالما أدركت الإمارات العربية المتحدة أهمية جورجيا كحلقة وصل بين أوروبا وآسيا وموانئها البحرية التي تخدم منطقة القوقاز بأكملها، وهذه العوامل تجعل البلاد جذابة للمستثمرين والسياح.

وبسؤاله عن أهم خطط ومشاريع السفارة لعامي 2023 و 2024، أجاب السفير 

 تلتزم دولة الإمارات العربية المتحدة بتعزيز علاقاتها الثنائية مع جورجيا، في المقام الأول في التجارة والاستثمار، حيث توجد العديد من الفرص التي يمكن الاستفادة منها في أجندتنا الاقتصادية الثنائية ، بما في ذلك:

  1. اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة (CEPA)
  2. مجلس الأعمال الإماراتي الجورجي

حيثُ تم التوقيع على اتفاقية تعاون ثنائي في مجال تحديث الحكومة وتبادل المعرفة على هامش القمة العالمية للحكومات، وتلتزم دولة الإمارات العربية المتحدة بتعزيز علاقاتها الثنائية عبر منصات متعددة. بحلول نهاية هذا العام، ستستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة أهم منتدى مناخي في العالم – مؤتمر الأمم المتحدة الثامن والعشرون لتغير المناخ (COP28) في نوفمبر – وتتطلع الدولة إلى مشاركة نشطة من جورجيا.

هذا وقد أعلن السفير انه من المقرر أن توقع الإمارات وجورجيا اتفاقية شراكة اقتصادية شاملة (CEPA) في مارس 2023. 

تغطي الاتفاقية مجموعة واسعة من الأنشطة الاقتصادية، بما في ذلك التجارة في السلع والخدمات والاستثمار وغيرها من مجالات التعاون الاقتصادي، وستوفر لنا منصة تتيح لنا تعزيز التكامل الاقتصادي بين الإمارات وجورجيا من خلال تقليل الحواجز أمام التجارة والاستثمار. ‍

وعند سؤاله عن أفضل الفرص الاستثمارية للشركات الإماراتية الراغبة في دخول جورجيا والعكس، قال السفير أن هناك فرص واسعة للاستثمار في كلا البلدين.

بالنسبة لجورجيا، فإن لديها إمكانات هائلة لتصدير مواردها الطبيعية، بما في ذلك المنتجات الزراعية والمياه المعدنية.    

أما بالنسبة للشركات الإماراتية، فمن المعروف أن الإمارات قد استثمرت أكثر من مليار دولار أمريكي في جورجيا بما في ذلك تجارة التجزئة والقطاع المالي والبناء والنقل والعقارات. 

وهذا دليل على نجاح الاستثمار في جورجيا حيثُ تعتبر البلاد كبوابة إلى منطقة القوقاز والسوق الأوروآسيوي الأوسع، فضلاً عن مناخها الاستثماري الجذاب، والبيئة السياسية المستقرة، والاقتصاد المتنامي.  

حيثُ يمكن للشركات النامية استكشاف فرص الاستثمار في جورجيا، وهناك استثمار هائل وفي قطاعات متنوعة بما في ذلك قطاعات الخدمات اللوجستية والزراعة والأمن الغذائي والعقاري وأمور أخرى..

وأختتم السفير “أحمد النعيمي” المقابلة قائلاً، في السنوات الأخيرة، شهدنا اهتمامًا متزايدًا من المستثمرين الإماراتيين في جورجيا، ولسبب وجيه. وكما ذكرنا تقدم جورجيا مجموعة من الفرص الاستثمارية عبر مختلف القطاعات، وقد أدت هذه الجهود إلى زيادة كبيرة في الاستثمار الأجنبي المباشر، حيث تعد الإمارات واحدة من أكبر المستثمرين في جورجيا.

اقرأ ايضاً عن

العلاقات بين جورجيا و الإمارات في أعلى مستوياتها على الإطلاق 2

بقلم : Zahraa Samir Alsuhail

زر الذهاب إلى الأعلى