شؤون عربية

السفارة المصرية في جورجيا.. وأزمة تجديد الجوازات المعلقة منذ 6 أشهر

أزمة تجديد الجوازات للمصريين المقيمين في جورجيا، والمعلقة منذ بدء وباء فيروس كورونا قبل 6 أشهر، تثير استياء الجالية المصرية، والسفارة المصرية تُعقب “نفعل ما بوسعنا في ظل الحالة الوبائية العالمية”.


أبدى العديد من متابعي وقراء “هلا جورجيا”، من المصريين المقيمين في جورجيا استيائهم من تأخر تجديد الجوازات عن طريق السفارة المصرية في أرمينيا (الغير مقيمة في جورجيا) لفترة جاوزت الستة أشهر، مما أثر بشدة على مصالحهم الشخصية والعملية، بل وأوضاعهم القانونية في دولة جورجيا. مما كان حريا بنا تتبع الشكاوى والتعليقات، والتواصل مع السفارة المصرية في جورجيا وأرمينيا لتقصي حقيقة الأمر، والوقوف على حلول ناجعة وسريعة للمساهمة في حل الموقف المعلق منذ بدء الحالة الوبائية العالمية لفيروس كورونا.

تأخر تجديد الجوازات.. وحال المصريين في جورجيا

يقول أحد المصريين “أنا أنهيت دراسة الماجستير في جورجيا، ولم أستطع تجديد إقامتي بعد التقدم لاستكمال الدراسة العليا لنيل درجة الدكتوراة في تكنولوجيا المعلومات؛ بسبب انتهاء صلاحية جواز سفري. وفي الوقت عينه توقفت حساباتي البنكية في جورجيا نتيجة لانتهاء جواز سفري المصري، ما وضعني في موقف مادي وأكاديمي حرج. فيما أرسلت لتجديد جواز السفر إلى السفارة في أرمينيا منذ ثلاثة أشهر”.

بينما قال آخر غاضبا “زوجتي وأبنائي القصر في المملكة المتحدة وحدهم، وحتى اليوم لا أستطيع السفر بسبب تأخر إصدار جواز سفري المنتهية صلاحيته، رغم بدء الإجراءات مع السفارة المصرية منذ مارس الماضي”.

وعلق ثالث “لدي فرع لشركتي في ألمانيا الاتحادية، ورغم رفع قيود السفر بالكامل بين جورجيا وألمانيا، واستئناف الرحلات المنتظمة بين تبليسي وميونخ، إلا أنني ما زلت عاجزا عن السفر بسبب تأخر وصول الجواز الجديد، رغم حملي للإقامة الشنجن السارية”.

وكثير من الحالات المشابهة التي ترد عبر بريد القراء على موقعنا، أو عبر وسائل التواصل الإجتماعي، لمواطنين من حاملي جواز سفر جمهورية مصر العربية، سواء بين رجال الأعمال أو الطلبة أو الموظفين المقيمين في جورجيا، ولم يتسن لهم تجديد الإقامة، أو التحرك بحرية في البلاد، أو السفر خارجها.

وقال مصدر قريب الصلة من السفارة المصرية في جورجيا، رفض الإفصاح عن هويته،  أن السفارة تبدو غير قادرة على الإسراع من إجراءات تجديد جوازات الرعايا المصريين في جورجيا وأرمينيا في ظل ظروف فيروس كوفيد 19 الذي قيَد حركة الطيران بين العديد من دول العالم.

وتحظر جورجيا دخول القادمين من عدد من الدول من بينهم مصر، احترازا من انتقال فيروس كوفيد 19، حتى ولو كانوا من حملة بطاقات الإقامة في جورجيا، ما يحول دون سفر المصريين الراغبين في تجديد جوازاتهم إلى مصر.

وتحركت أكثر من رحلة بين جورجيا ومصر وأرمينيا في شهري يوليو وأغسطس، كما عاودت شركات الشحن الجوي العالمية العمل منذ أواخر أبريل، لكن السفارة المصرية لا تزال ترفض إرسال مستندات المصريين الخاصة بتجديد الجوازات عبر هذه الوسائل، تعذراً بأن البروتوكولات تحظر إرسال الحقائب الدبلوماسية سوى عبر الطيران المنتظم والناقل الوطني. وفي ظل انعدام البدائل -على ما يبدو- تتعرَض مصالح المصريين مقدمي الطلبات لتعطيل أعمالهم وتكبدهم خسائر جسيمة نظرا لذلك.

السفارة المصرية.. نبذل ما في وسعنا في ظل الوباء

وفي اتصال هاتفي بالقنصل المصري لدى أرمينيا، المستشار/ محمد صلاح، أكد: “أن البعثة الدبلوماسية في أرمينيا، وعلى رأسهم سعادة السفير المصري/ بهاء دسوقي، تبذل ما في وسعها لخدمة المصريين في جورجيا وأرمينيا، في ظل الحالة الوبائية العالمية والقيود المفروضة بسبب انتشار فيروس كورونا، ما أثر على حركة الطيران وارسال واستقبال الحقائب الدبلوماسية الخاصة ببعثات وزارة الخارجية المصرية حول العالم”.

ويقول صلاح: “مع بدء انتشار كورونا حول العالم أغلقت أغلب الدول حدودها في مارس الماضي، وتأثرت معها حركة الشحن والطرود، واستمر الإغلاق حتى منتصف يونيو في أغلب الدول، بينما استأنفت أرمينيا الحركة الجوية المنتظمة في مطلع أغسطس الماضي فقط، فيما تزال الحركة الجوية مقيدة في جورجيا على الرحلات العارضة فقط باستثناء 3 وجهات أوروبية.

وأضاف القنصل المصري، أن البعثة القنصلية في أرمينيا منذ تسلم مهامها، تقوم بتخطي الكثير من الإجراءات الروتينية المعتادة، بشكل دائم وأساسي للتيسير على أبناء الجالية المصرية في جورجيا، في ظل عدم وجود بعثة مقيمة في جورجيا، وبشكل خاص و استثنائي وعاجل في ظل الحالة الوبائية الغير اعتيادية حول العالم.

وعقب المسؤول على الشكاوى والتعليقات المنشورة من جانبنا بقوله “بتعليمات سعادة السفير دسوقي، وتنفيذا لتوجيهات الخارجية المصرية، نقوم بتسهيلات شخصية عديدة على مسؤولية السفارة، لتسهيل إجراءات تجديد الجوازات المنتهية وإصدارها في أقرب فرصة”.

وأختتم القنصل حديثه بالقول “لا تُعطل أغلب السفارات والقنصليات المصرية حول العالم، تجديد جوازات ووثائق المصريين التي ترعاهم بالخارج، في استجابة لتعليمات وزير الخارجية سامح شكري، الذي طالما أكد على أن المصريين في الخارج على رأس أولويات الدولة.

وبشكل عام حققت الدبلوماسية المصرية خلال العام الجاري 2020 إنجازا قنصليا ملحوظا في مجال رعاية المصريين في الخارج، في ظل تحديات فيروس كوفيد-19، بالتنسيق مع البعثات القنصلية حول العالم؛ لإعادة آلاف المصريين العالقين في الخارج، والتدخل لدى السلطات المعنية لتسوية مشكلات الشركات المصرية.

يُذكر أنه وبالرغم من تجاوز أعداد الجالية المصرية في جورجيا بين 4000 إلى 5000 مواطن مصري، وفقاً لبيانات غير رسمية، إلا أنه وحتى الآن لا توجد بعثة قنصلية مقيمة في جورجيا، ويمارس السفير المصري لدى جورجيا “غير المقيم” مهامه القنصلية في الدولة من السفارة المصرية في أرمينيا، في حين لا تتجاوز الجالية المصرية في جمهورية أرمينيا 200 مواطن، حسب التقديرات.

وقد أصبح السفير المصري/ بهاء دسوقي، سفيرا لجمهورية مصر العربية “غير مقيم” لدى دولة جورجيا، بعد تقديم أوراق اعتماده في أواخر مايو 2019.

اعتماد السفير بهاء دسوقي سفيراً لمصر غير مقيم في جورجيا
اعتماد السفير بهاء دسوقي سفيراً لمصر غير مقيم في جورجيا

ذات صلة: عودة المصريين في جورجيا وأرمينيا.. السفارة والجالية يسهلان وصول 66 مصريا إلى أرض الوطن

المصدر: هلا جورجيا السفارة المصرية

مقالات ذات صلة

تعليقك يساهم في تطوير المحتوى، لماذا لا تكتب واحد؟

زر الذهاب إلى الأعلى