أخبار جورجيا

قرارات وقيود حظر التجول والحجر الصحي في جورجيا .. أسئلة وأجوبة

أصدر رئيس وزراء جورجيا بموجب السلطة المخولة له بقانون فرض حالة الطوارئ ، قرارا بالحجر الصحي و حظر التجول في جورجيا مساء الاثنين الـ 30 من مارس الماضي. ويتساءل الكثيرون عن ماهية حظر التجول وما هو المسموح والمحظور .. وهذا ما نستعرضه في التقرير التالي.

إعلان حظر التجول في عموم جورجيا

تم إعلان حظر التجول بالقرار رقم 204 لحكومة جورجيا بتاريخ 30 مارس وينص على الحظر الكامل للتجول في كافة أنحاء جورجيا خلال الفترة ما بين الـ 31 من مارس وحتى انتهاء حالة الطوارئ في الـ 21 من أبريل الجاري.

حظر التجول بموجب القرار يقتضي بمنع التجول تماماً خلال ساعات الليل ويشتمل على شقين زمنيين رئيسيين:

أولا : الفترة ما بين الساعة التاسعة مساءا وحتى السادسة من صباح اليوم التالي “فترة حظر التجول”

  1. خلال تلك الفترة ممنوع منعا باتا التجول سيرا على الأقدام أو بالسيارة أو أى وسيلة نقل حتى حيوانات الركوب في القرى والمناطق النائية.
  2. جميع الأعمال والأنشطة تعطل بخلاف الصيدليات “القرار لا يشمل كل الأعمال الحيوية بوزارات الصحة والدفاع والداخلية وما يتبعها”.
  3. الخروج من المنزل يكون في ظروف الطوارئ فقط وبعد الاتصال بالخط الساخن 144 لتوضيح أسباب الخروج القهرية.

ثانيا :الفترة ما بين الساعة السادسة صباحا وحتى التاسعة مساءا “فترة الحجر الصحي”

  1. توقف جميع الأنشطة التجارية والاقتصادية والأعمال الاعتيادية “سوى المنصوص عليها بالأسفل والتي يتم تحديثها بقرارات جديدة كلما اقتضت الحاجة”.
  2. ممنوع على كبار السن ومن فوق الـ 70 عاما من مغادرة المنزل طوال اليوم إلا لغرض التبضع أو زيارة الصيدلية، وفي حالة أن يكون المسن وحيدا ستتولى إدارة الطوارئ تلبية حاجياته عن طريق التسجيل في النظام الموحد للخط الساخن 144.
  3. توقف جميع أنواع وسائل المواصلات العامة والقطارات والمترو والحافلات.
  4. ممنوع تجمع أكثر من 3 أشخاص في مكان واحد عمدا ودون ترك مسافة مترين بين كل شخص.
  5. مسموح فقط بسير السيارات الخاصة والأجرة وسيارات خدمة الأنشطة الحيوية “المنصوص عليها بالأسفل.
  6. ممنوع التنقل بين المدن والأقاليم إلا في حالة الضرورة وبعد الخضوع للفحص الطبي عبر نقاط التفتيش والخيام الطبية الميدانية المنتشرة على مداخل ومخارج الأقاليم والمدن.
  7. في حالة التبضع من الأسواق أو الصيدلية أو زيارة المنشآت الحيوية مثل البنوك أو البريد أو مراكز الشرطة ومنشآت النظام الطبي وخلافه ، يجب ترك المسافة الاجتماعية المنصوص عليها ” مترين بين كل شخص وآخر”.

إعلان حظر التجول في جورجيا والحجر الصحي بسبب فيروس كورونا

ما هي القيود والضوابط لحالة الحجر الصحي في جورجيا .. أسئلة وأجوبة

1. في أي حالة يجوز قيادة السيارة؟

  • يُسمح لسيارات الركاب (بما في ذلك سيارات الأجرة) بالتنقل إذا كان هناك 3 أشخاص فقط في السيارة بما فيهم السائق ، وشخصان في المقعد الخلفي. ومع ذلك ، يُحظر تمامًا التنقل من الساعة 9 مساءًا حتى 6 صباحًا – سواء سيرًا على الأقدام أو بالسيارة.

2. كيف يمكنني قيادة سيارتي مع العائلة المكونة من أكثر من 3 أفراد ؟

  • يُسمح فقط لـ 3 أشخاص بالتنقل بالسيارة. وينطبق هذا القيد على أفراد الأسرة ، بما في ذلك الأطفال.

3. في أي حالة يجوز جمع أكثر من 3 أشخاص في مكان عام؟

  • لا يمكن جمع أكثر من 3 أشخاص طبيعيين إلا في سياق الأنشطة الاقتصادية المسموح بها. بما في ذلك بيع المنتجات الغذائية والسلع الطبية / الصيدلانية ، مع مراعاة تفاصيل المنشأة ، بمسافة اجتماعية لا تقل عن 2 متر ، وفقاً لتوصيات وزارة الصحة.
  • لا ينطبق هذا التقييد على: جمع الأشخاص في المؤسسات الطبية ، والمؤسسات العامة ، وقوات الدفاع ، ومؤسسات السجون الخاصة ، ووكالات إنفاذ القانون لغرض أداء المهام المسندة إليهم ؛ أيضا ، أعمال البنية التحتية والبناء.

4. متى يمكن للمواطن دون 70 سنة مغادرة المنزل؟

  • يمكن للمواطنين فوق 70 عامًا مغادرة المنزل فقط إذا ذهبوا لشراء الطعام والمنتجات الطبية / الصيدلانية. أيضا ، للحصول على رعاية طبية لا يمكنهم الحصول عليها دون مغادرة المنزل “بالتنسيق مع الخط الساخن 144”.
  • لا ينطبق هذا القيد على الطاقم الطبي إذا كان الطبيب فوق 70 عام.

5. إذا أكثر الشخص فوق 70 سنة وحيدا ؟

إذا كان المواطنون الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا يعيشون مفردهم، فسيتم مساعدتهم من قبل وزارة الاقتصاد (بريد جورجيا) ووزارة الصحة ، وكذلك البلديات المحلية. في هذه الحالة ، يجب على المواطنين الاتصال بالخط الساخن – 144.

6. ماذا يعني الحجر الصحي الكامل – أو ما يسمى “حظر التجول”؟

يحظر المشاة والمركبات السفر عبر البلاد من الساعة 9 مساءً حتى 6 صباحاً.

7. متى يلزمني حمل بطاقة هوية؟

يجب أن يحمل أي شخص طبيعي في أي وقت وثيقة هوية أو إقامة أو جواز سفر.

8. ماذا لو كانت بطاقة هويتي مفقودة؟

إذا كان الأمر كذلك ، فاحصل على أي مستندات أخرى قد تحدد هويتك. على سبيل المثال ، رخصة قيادة.

9. إذا انتهك القاصر حالة الطوارئ أو حظر التجول ، فمن المسؤول؟

القاصر قانونا هو كل من يقل عمره عن 16 عاما، ويتحمل الوالد أو الممثل القانوني الآخر للقاصر مسؤولية انتهاك حالة الطوارئ.

10. هل يمكنني ركوب الدواب أثناء حظر التجول؟

يُمنع التنقل خلال فترة حظر التجول حتى بالدواب.

11. هل سيكون هناك متاجر طعام أو صيدليات بعد الساعة 9 مساءً؟

بعد التاسعة وخلال حظر التجول، فقط ستعمل الصيدليات للطوارئ العاجلة. ويحظر التنقل إلا للأشخاص الذين يُسمح لهم بذلك من الساعة 9 مساءً إلى 6 صباحاً (على سبيل المثال ، ضباط الشرطة والأطباء وغيرهم ممن يُسمح لهم بالتحرك نتيجة أنشطتهم الحيوية).

12. هل لدي الحق في ممارسة عملي؟ ، وكيف أتعامل مع الموظفين في العمل؟

  • يجب عليك توفير وسيلة نقل للموظفين “إذا كان مسموح لهم بممارسة العمل”، بواسطة حافلة صغيرة M2.
  • الحافلة في هذه الحالة لا تخضع لقيود من 3 أشخاص.
  • ولكن يجب مسبقًا الحصول على موافقة النقل من البلديات.
  • لا ينطبق هذا على نقل الموظفين في السيارات الخاصة، والتي تخضع لقيود من ثلاثة أشخاص كما ذُكر بالأعلى.

13. هل ينطبق القيد المكون من 3 أشخاص على الحافلات الصغيرة؟

  • يجوز إذا كانت الشركة تمارس الأنشطة المسموح بها أثناء حالة الطوارئ، فإنها مسؤولة عن نقل الموظفين من المنزل إلى العمل والعودة عبر حافلة صغيرة M2 . ومع ذلك ، يجب أن تحصل هذه الشركات على موافقة النقل من البلديات.

14. أنا سائق سيارة أجرة ، هل يمكنني مواصلة عملي؟

  • نعم ، فقط إذا كان هناك 3 أشخاص فقط في السيارة، بما فيهم أنت. ويجب أن يجلس شخصان في المقعد الخلفي فقط.
  • ومع ذلك ، يُحظر تمامًا التنقل عبر البلاد من الساعة 9 مساءً إلى 6 صباحًا.

15. هل يعتبر الطفل الصغير من الـ 3 أشخاص؟

  • نعم.

16. نحن نعيش في عائلة مكونة من أكثر من ثلاثة أشخاص ، هل ننتهك قيود الطوارئ ؟

  • بالطبع لا.

17. هل تتوقف أكشاك العملات الأجنبية و مكاتب الرهونات عن العمل؟

  • نعم ، توقفوا، غير ذلك البنوك وشركات التمويل المتناهي الصغر تعمل.

18. ما هي الكيانات التي لها الحق في ممارسة العمل؟

جميع الأنشطة مقيدة باستثناء المنصوص عليها في القرار 204 وتعديلاته 209 و 211 وما يستجد لاحقًا.


حوادث و قضايا جورجيا

قرارات حكومة جورجيا بخصوص الأنشطة المسموحة اثناء حظر التجول

قرار 204 بتاريخ 30 مارس 2011 والمعدل للقرار 181 بفرض حالة الطوارئ يوضح الأنشطة المسموحة اثناء تطبيق حظر التجول

1. أنشطة المؤسسة الطبية.

2- البيع بالتجزئة للأغذية والأعلاف الحيوانية والمنتجات الحيوانية والنباتية والمستحضرات البيطرية ومبيدات الآفات والكيماويات الزراعية والبذور ومواد الزراعة ، وكذلك إنتاجها وتخزينها وتجارتها وتوزيعها بالجملة ومواد تغليف الأغذية ومنتجات التعبئة.

3 – أنشطة المطاحن ومنتجات المخابز ومؤسسات تجهيز وتصنيع الألبان.

4 – توريد الكهرباء والغاز الطبيعي و انتاج / نقل / توزيع / توفير المياه والبنزين والديزل والغاز المسال وكذلك خدمات الاتصالات والبريد وإدارة النفايات.

5. الخدمات المصرفية التجارية (البنوك وما على شاكلتها من مؤسسات).

  • أنشطة مقدمي خدمة الدفع (PayBox) ووكلائهم الذين يقدمون الخدمات من خلال أكشاك الخدمة الذاتية.
  • أنشطة مشغلي أنظمة الدفع .
  • الأنشطة المطلوبة للتشغيل المستمر لأجهزة الصراف الآلي و أكشاك الخدمة الذاتية ومحطات البريد.
  • أنشطة منظمات التمويل الأصغر.
  • تقديم / تحقيق المنتجات / الخدمات المصرفية / المالية من خلال القنوات البعيدة.

6. تصنيع / توزيع / بيع السلع الطبية والأدوية.

7- الأنشطة الزراعية المتعلقة بالثروة الحيوانية / الدواجن.

8- خدمة التنقل بالسيارة الأجرة (التاكسي)

9- خدمة توصيل الطلبات للمنازل.

10- الأنشطة الأمنية الخاصة (شركات الحراسة ونقل الأموال).

11- ممارسة القانون وحركة المحامين.

12. أنشطة مقدمي خدمة صيانة السيارات.

13. وسائل الإعلام والصحافة والتلفزيون.

  • بالإضافة إلى ما سبق ، يحدد المرسوم الحكومي بشكل دوري الأنشطة الاقتصادية الإضافية التي تعتبر بالغة الأهمية لحالة الطوارئ.
  • يجب تنفيذ جميع هذه الأنشطة في الامتثال الصارم لتوصيات وزارة الصحة.

قرار 209 بتاريخ 1 أبريل 2011 والمكمل للقرار 204 يوضح قائمة المؤسسات والكيانات الاقتصادية الحيوية المسموح لها بالعمل تحت شروط حظر التجول.

وشمل القرار مجموعة ضخمة من الشركات الحكومية الحيوية والوطنية المعفاة من الحظر تشمل شركات التعدين والمحاجر والغاز ومحطات الكهرباء ومصانع النسيج والمطارات والموانئ وشركاتها وكذلك شركة السكك الحديدية للقيام بالصيانات والتجديد.


قرار 211 بتاريخ 2 أبريل 2011 والمكمل للقرار 204 يوضح قائمة المؤسسات والكيانات الاقتصادية الحيوية التي تم السماح لها باستمرار العمل من تاريخ اليوم.

تم توسيع قائمة الأنشطة الاقتصادية التي لم تقتصر على العمل في ظل ظروف الطوارئ. ووفقاً للقرار رقم 211 الصادر عن حكومة جورجيا ، فإن هذه الأنشطة تشمل:

  • تشييد وأعمال المرافق والبنية التحتية والطرق.
  • بناء وتطوير العقارات (فقط للكيانات التي تحددها حكومة جورجيا).
  • البناء المدني وتصنيع مواد البناء (فقط للكيانات التي تحددها حكومة جورجيا)
  • تصنيع منتجات التبغ والاتجار بها (باستثناء متاجر الخمور)
  • تشغيل الفنادق (لغرض الحجر الصحي فقط)
  • غسيل المنسوجات والتنظيف الجاف.
  • مطابع النشر والجرائد (الطباعة الصحفية) والبث التلفزيوني وبث الاتصالات الإلكترونية.
  • التنظيف العام وتطهير المباني وخدمات الإطفاء.

خدمات وكيانات تجارية واقتصادية مسموح لها بالعمل عن بعد:

  • شركات التأمين والتأجير (عن بُعد)
  • وكالات الإعلان (عن بُعد)
  • الهندسة المعمارية (عن بُعد)
  • خدمات الكمبيوتر ، ملحقات الكمبيوتر والبرمجيات (عن بُعد).

وبحسب المرسوم 211 ، فإن أي نشاط اقتصادي مسموح به إذا تم عن بُعد من المنزل (دون مغادرة المنزل). مع مراعاة تفاصيل النشاط الاقتصادي المسموح به.

في الحالات الحرجة أيضًا يمكن للكيانات والانشطة الذهاب إلى مكان العمل بشكل طارئ واستثنائي، ولكن ليس لأكثر من خمسة أشخاص داخل المقر الواحد مع مراعاة المسافة الاجتماعية المنصوصة بـ 2 متر بين كل شخص وآخر).

بالإضافة إلى ذلك ، قد تحدد حكومة جورجيا أيضًا قائمة بتلك الأنشطة الاقتصادية و / أو المرافق / الكيانات الاقتصادية غير المقيدة والتي يكون تشغيلها ضروريًا أثناء الطوارئ.

وحسب القرار ذاته تم منع التداول أو البيع عبر الانترنت سوى للمواد الغذائية فقط.
وفي هذا الصدد تقول ناتيا تورنافا وزيرة الاقتصاد والتنمية المستدامة: “أولاً وقبل كل شيء ، أن الأشخاص الموجودين في المستودعات يجب أن يكونوا مجهزين بإرشادات طبية ، ويجب حساب خوارزمية سلوكهم”.

“أيضًا ، يجب حماية الأشخاص الذين يتنقلون بين عائلة وأخرى ويأتون إلى منازلنا. نحن نعمل بالفعل على هذا ، وقريبًا جدًا سنقدم  القواعد والاعتبارات المحددة لأي شخص لديه الفرصة لبيع منتجاته عبر الإنترنت” – تقول تورنافا.

بمجرد أن نتأكد من أن الشركة تستجيب تمامًا وتضمن أن أعمالها آمنة تمامًا وأن أي شركة مشاركة في التداول عبر الإنترنت تعمل بشكل مسؤول للغاية، سنكون قادرين على السماح بأنشطة شركات محددة.


جديراً بالذكر أنه:

  • ينتج عن انتهاك حالة الطوارئ عقوبة إدارية ، طبقا لقرار الطوارئ ، بتغريم الشخص العادي بمبلغ 3.000 لاري والكيان القانوني بمبلغ 15.000 لاري.
  • يعد الانتهاك المتكرر لحالة الطوارئ جريمة جنائية عقوبتها السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.
المصادر : هلا جورجيا - المكتب الصحفي لرئيس الوزراء

مقالات ذات صلة

تعليقك يساهم في تطوير المحتوى، لماذا لا تكتب واحد؟

زر الذهاب إلى الأعلى