فيروس كورونا حول العالم

إصابة
وفيات
شفاء

فيروس كورونا في جورجيا

إصابة
وفيات
شفاء
• يتم تغذية البيانات تلقائيا لحظة بلحظة | • آخر أخبار كورونا حول العالم | • إحصائيات كورونا العربية  
سياحة وطيران

لماذا أجلت جورجيا عودة الرحلات المنتظمة حتى أغسطس؟.. وزيرة الاقتصاد تجيب

ماذا لو سمحنا بعودة الرحلات المنتظمة قبل أن نعتمد في قائمة الدول الثالثة مع الاتحاد الأوروبي؟ ألم تكن خسارة مالية فادحة للمواطنين حاجزى التذاكر وشركات الطيران، وخسارة أكبر لسمعة جورجيا؟!.

استهلت ناتيا تورنافا وزيرة الاقتصاد والتنمية المستدامة في جورجيا افادتها الصحفية صباح اليوم بهذه التساؤلات، مضيفة أن علينا الاحتفاظ بشيء من حسن إدارة الرحلات الدولية فمن السهل جدا في ظل الحالة الوبائية المتنامية في العالم أن نفقد بسهولة كل المكاسب التي حققناها حتى الآن، أو نعود للإغلاق الكامل.

تقول تورنافا: “عندما أعلنا أن سوقنا السياحية ستكون مفتوحة للزوار الدوليين اعتبارًا من 1 يوليو ، شددنا دائمًا على أن هذه لن تكون عملية طبيعية ولا يمكن إدارتها، ليس من المناسب فتح جميع الرحلات الجوية في نفس الوقت بسبب المخاطر.

الرحلات المنتظمة عالية المخاطر في هذا التوقيت

“بالطبع، سوقنا غير جاهز لذلك ولن يكون القرار الصحيح بناءً على المخاطر الموجودة. ما نراه هو حالة وبائية غير متكافئة للغاية ، حتى في منطقتنا وخارجها. لذلك، يجب أن نؤجل الرحلات المنتظمة، لكننا تركنا رحلات الطيران العارض ، والتي كانت معتادة تمامًا والآن سنوسع نطاق الرحلات الجوية المستأجرة أكثر من ذلك. ” – تقول تورنافا

على الرغم من التحدي العالمي لوباء كورونا، فإننا ننفذ عمليا برنامجا للحركة الجوية يربطنا بدول مختلفة في ثلاثة اتجاهات ناتيا تورنافا – وزيرة الاقتصاد عن تأجيل الرحلات المنتظمة

بدائل الرحلات المنتظمة في جورجيا

الاتجاه الأول هو ما أعلنه رئيس الوزراء اليوم عن استمرار الرحلات المسيرة، عبر الخطوط الجورجية الوطنية لعودة المواطنين الذين يعملون بالخارج، أو يريدون العودة للوطن والذين لا تتاح لهم فرصة شراء تذاكر بسعر مرتفع، والمساعدة في دعم أسعار الرحلات.

الاتجاه الثاني هو الرحلات الجوية التجارية المستأجرة، للراغبين في زيارة البلدان التي تفتح الحدود لنا، أو زيارة بلدنا سواء بغرض السياحة أو الأعمال التجارية.. سيتم توفير رحلات تجارية عارضة معلنة مسبقًا بنفس تنسيق الرحلات المنتظمة.

لن تشترك الخطوط الجوية الجورجية فقط فيها، بل نتفاوض مع العديد من خطوط الطيران العاملة بين البلدان التي نقرر فتح الحركة معها.

الاتجاه الثالث هو الرحلات المنتظمة والمؤجلة حتى الأول من أغسطس حتى الآن.

وتضيف الوزيرة: “كان هذا القرار منطقيا تماما. يمكنك أن ترى أن الدول الأوروبية، بعد أن اعتمدت هذه التوصية المكونة من 15 دولة، والتي تعد أكبر اعتراف وإنجاز لسياستنا وأمننا الفعالين، تضع الآن قواعدها الخاصة بها”.

لقد فتحت بعض البلدان الأوروبية مطاراتها لجميع الدول الثالثة ” الـ15″، والبعض الآخر فتح حركته الجوية جزئياً، بينما البعض الآخر ماتزال حدوده مغلقة. يُذكر أن النمسا، على سبيل المثال، أجلت فتح حدودها مع أي دولة حتى أواخر سبتمبر.

لم يكن من المستحسن استئناف الرحلات الجوية المنتظمة حتى نعرف بالضبط أي بلد نسافر إليه. تخيل ماذا سيحدث إذا فتحنا رحلات منتظمة في الأول من يوليو، بما فيها رحلات النمسا وغيرها بينما تظل مطارات تلك الدول لا تستقبل حرة دولية.

من كان سيتحمل تكلفة التذاكر وخسارة شركات الطيران.. والأهم من ذلك سمعة بلادنا التي اكتسب شهرة عالمية خلال شهور الوباء. قليلا من الصبر والحنكة يجعلنا نكمل المشوار الصعب وسط محيطنا البري والجوي المتأثر بالكامل من حولنا، أنتم تسمعون الأرقام المخيفة في روسيا وأرمينيا وأذربيجان وتركيا. – تقول الوزيرة.

 

المصدر: هلا جورجيا - وزارة الاقتصاد

مقالات ذات صلة

تعليقك يساهم في تطوير المحتوى، لماذا لا تكتب واحد؟

زر الذهاب إلى الأعلى