31 Jul 2021, 6:39 AM (GMT)

فيروس كورونا حول العالم

198,320,289 إصابة
4,229,739 وفاة
179,146,792 شفاء
• يتم تغذية البيانات تلقائيا لحظة بلحظة | • آخر أخبار كورونا حول العالم | • إحصائيات كورونا العربية لوائح السفر إلى جورجيا من 1 فبراير تحت الشروط الوبائية
أخبار العالم

اليوم الدولي للمرأة والفتاة في العلوم 11 فبراير.. وست سنوات من جهود المساواة العلمية

اليوم الدولي للمرأة والفتاة في العلوم، ذلك الذي قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة في أواخر 2015، تخصيصه للاحتفال سنوياً بالدور الهام الذي تضطلع به النساء والفتيات في ميادين العلوم والتكنولوجيا.


يعد عاملا العلم والمساواة بين الجنسين من العوامل الأساسية في تحقيق الأهداف العالمية للتنمية المستدامة بحلول 2030، وهي الأهداف التي اعتمدها زعماء العالم في 2015. وعلى مدى الـ15 سنة الماضية، عمل المجتمع الدولي متفانيا على إشراك المرأة والفتاة في العلوم. ومع الأسف، لم تزل المرأة والفتاة تستبعدان من المشاركة الكاملة في ذلك المجال.

اليوم الدولي للمرأة والفتاة في العلوم

وفق ما تنشره اليونيسكو فإن المنظمة تتصدر مع هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة الاحتفال باليوم الدولي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم، الموافق الـ 11 من فبراير من كل عام، وذلك بالتعاون مع سائر المؤسسات المعنية والشركاء من المجتمع المدني.

ويقدم هذا اليوم الفرصة لتعزيز وصول الفتيات والنساء إلى ميدان العلوم ومشاركتهن مشاركة كاملة ومتساوية فيه. إذ تعد المساواة بين الجنسين من الأولويات العامة لليونسكو، وإن تمكين الفتيات الشابات، والنهوض بتعليمهن وقدرتهن الكاملة على التعبير عن أفكارهن من العوامل الأساسية لتحقيق التنمية وبناء السلام.

ووفق بيانات اليونسكو فإنه في الوقت الحالي، تمثل النساء أقل من 30 % من الباحثين والعلماء في جميع أنحاء العالم. ووفقا لإحصائية المنظمة (بين 2014 – 2016)، فإن قرابة 30 % فقط من جميع الطالبات يخترن مجالات ذات صلة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في التعليم العالي. وعلى الصعيد العالمي، فإن نسبة التحاق الطالبات منخفضة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصال (3 % فقط)، والعلوم الطبيعية والريياضيات والإحصاء (5 %) والهندسة والتصنيع والتشييد (8 %).

وتُفسر الأمم المتحدة تجنب النساء والفتيات المجالات ذات الصلة بالعلوم؛ بسبب التحيزات والنمطية الجنسية القائمة منذ أمد بعيد. وكما هو الحال على أرض الواقع، فإن ما يُعرض على الشاشات يعكس تحيزات مماثلة حيث أظهرت دراسة عن التحيز الجنساني بلا حدود لعام 2015 التي أجراها معهد جينا ديفيس أن نسبة النساء في الشخصيات التي تظهر على الشاشة ولها وظائف في مجال العلوم والتكنولوجيا هي 12 % فقط.

ولضمان أن تتمكن النساء والفتيات من المشاركة في العلوم مشاركة كاملة متكافئة مع الرجل، فلا بد من تحقيق أكبر للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والفتاة، ولذا اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها في 11 فبراير بوصفه يوما دوليا للمرأة والفتاة في مجال العلوم.

العالمات في طليعة جهود التصدي لفيروس كورونا في 2021

في الاحتفال السادس بـ اليوم الدولي للمرأة والفتاة في العلوم، والذي يُعقد افتراضيا هذا العام بسبب الوباء، تركز اليونسكو على جهود العالمات في مكافحة الوباء، وإبراز الفجوة العلمية بين الجنسين، وإلقاء الضوء على القصص البارزة لعالمات أسهمن بجهود بارزة في مكافحة COVID-19.

شاهد | اليوم الدولي للمرأة في العلوم – الأمم المتحدة

بمناسبة اليوم الدولي للمرأة والفتاة في العلوم، تقدم الأمم المتحدة قصة كاثرين جين، العالمة الشابة، وكيف ساعد ابتكارها العلمي في حماية العاملين في مجال الصحة، خصوصا في الحد من سريان وانتشار الأمراض المعدية ووباء الإبولا.
وبينما يحتفي العالم أيضًا باليوم العالمي للمرأة في الـ 8 من مارس كل عام، تعرف على: اليوم العالمي للمرأة 2020 .. و 164 عاما من مسيرة المساواة
المصدر: هلا جورجيا - الأمم المتحدة - اليونيسكو

مقالات ذات صلة

تعليقك يساهم في تطوير المحتوى، لماذا لا تكتب واحد؟

زر الذهاب إلى الأعلى