21 Jan 2021, 4:54 AM (GMT)

فيروس كورونا حول العالم

97,549,015 إصابة
2,089,134 وفاة
70,060,752 شفاء
• يتم تغذية البيانات تلقائيا لحظة بلحظة | • آخر أخبار كورونا حول العالم | • إحصائيات كورونا العربية  
علوم وتكنولوجيا

الهبوط على سطح القمر.. لأول مرة منذ 44 عام، مركبة فضاء صينية تحمل عينات وترفع العلم

عادت المركبة الفضائية الصينية غير المأهولة إلى الأرض، بعينات من الصخور بعد نجاح الهبوط على سطح القمر . هذه هي المهمة الأولى في العقود الأربعة الماضية لإعادة المركبات القمرية إلى كوكبنا.


وفقا لتقارير وكالة أنباء الصين الرسمية “شينخوا”، عادت وحدة المركبة الفضائية “شانغي Chang’e-5″، إلى مقاطعة منغوليا شمالي الصين، حاملة عينات من تربة القمر.

بذلك أصبحت الصين ثالث دولة بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي تنجح في الهبوط على سطح القمر، بعد عقود.

الهبوط على سطح القمر مجددا بعد 44 عاما

هبطت المركبة الفضائية، التي سميت على اسم إلهة القمر الصينية، على سطح القمر في الأول من ديسمبر الماضي، وجمعت عينات من الصخور، وبعد يومين عادت إلى الأرض. وقبل إقلاعها، تم رفع العلم الصيني “آليا” على سطح القمر.

يأمل العلماء أن يدرسوا من خلال هذه العينات المزيد عن أصل القمر وتشكيله ونشاطه البركاني على سطحه.

يشار إلى أن آخر عينات من الصخور القمرية تم إحضارها إلى الأرض بواسطة البعثة السوفيتية “لونا 24” عام 1976.

جمعت سفينة الفضاء الصينية ما يصل إلى كيلوغرامين من الصخور القمرية في سهل بركاني شاسع لم يتم استكشافه حتى الآن.

وأقلعت Chang’e-5 من جزيرة “هاينان”، من محطة “وين شونغ Wen chong” الفضائية، في الـ 24 من نوفمبر الماضي، لتدور حول القمر في غضون أسبوع، مع تفاصيل أخرى عن التسلسل الزمني لم تكشف عنها الحكومة الصينية.

ثم انقسمت إلى جزأين، المداري والقمري. حيث بقت المركبة المدارية في مدارها حول القمر، بينما نجحت المركبة القمرية من الهبوط على سطح القمر، بمساعدة معدات الهبوط، التي تضم المركبة الفضائية الثابتة على قمة ريومكر على سطح القمر.

وقام الروبوت بحفر سطح القمر لعمق 1.8 متر. وبعد جمع العينات، نقلتها السفينة إلى جهاز الهبوط. بعد ذلك، لتقلع من السطح وتدخل مرة أخرى في مدار القمر. ليتم اتصالها بالمركبة المداري ونقل العينات إلى كبسولة العودة الموجودة خلفها.

بعد مناورات دقيقة ومتعددة الخطوات، قضت المركبة المدارية ستة أيام أخرى في مدار حول القمر قبل التوجه إلى الأرض. في منتصف ديسمبر، حيث تم إلقاء الكبسولة مع عيناتها بالمظلات في منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم في الصين.

بكين تستثمر مليارات الدولارات في برامج الفضاء، وتأمل الصين في الحصول على محطة فضاء مأهولة بحلول عام 2022، وإرسال البشر تدريجيًا بغرض الهبوط على سطح القمر.

شاهد | عودة المركبة الصينية بعد نجاح الهبوط على سطح القمر:

العينات القمرية.. ومساهمات علوم الفضاء

لعقود من الزمان، كان علماء الجيولوجيا الكوكبية يدرسون عينات صغيرة من صخورها لكشف ألغاز القمر. ساعدت هذه الصخور على تقدير عمر القمر والكواكب الأخرى، وقدمت لنا بعض الأدلة عن مدى اضطراب نظامنا الشمسي في السابق.

ومع ذلك، على مدار 40 عامًا، لم يقم أحد بـ الهبوط على سطح القمر، وجمع عينات قمرية جديدة. حتى قررت إدارة الفضاء الوطنية الصينية تغيير هذا الوضع وأطلقت مركبة فضائية إلى القمر قبل أيام قليلة.

تهدف مهمة المركبة الفضائية، المسماة “شانغي Chang’e-5، إلى هبوط إنسان آلي على سطح القمر وجمع العينات، لأول مرة في تاريخ الصين.

هذه المهمة هي السادسة في جهود الصين الطموحة لاستكشاف القمر، مما قد يؤدي إلى بناء مستوطنات بشرية في المستقبل.

جمعت “Chang’e-5” قرابة 1.8 كجم من الصخور والغبار في منطقة القمر غير المكتشفة حتى الآن، في السهل البركاني المسمى “Ryumker Peak”، حيث قد توفر هذه المادة معلومات جديدة تمامًا حول النشاط البركاني القمري في الماضي.

جهود الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة

استنادًا إلى عينات القمر السابقة التي جمعتها الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي، خلص العلماء إلى أن القمر كان نشطًا بركانيًا قبل ثلاثة مليارات عام. ومع ذلك، تشير ملاحظات العلماء إلى أن Ryumker Peak ومناطق أخرى من هذا القبيل كانت نشطة أيضًا بركانيًا منذ 1.2 مليار سنة، وذلك من خلال ملاحظاتهم لسطح القمر.

وقال شياو لونج، عالم جيولوجيا الكواكب في جامعة ووهان إيرث في الصين، إذا كانت البراكين القمرية نشطة حقًا في وقت متأخر جدًا، “فنحن نحتاج إلى إعادة كتابة تاريخ القمر”.

من خلال تحليل الصخور القمرية، سيحدد العلماء كيف تمكن القمر من الحفاظ على النشاط البركاني لمليارات السنين.

قال كلايف نيل، عالم الأرض بجامعة إنديانا في نوتردام: “القمر صغير، لذا كان من المفترض أن يتوقف محركه الحراري منذ وقت طويل”.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعد الصخور القمرية العلماء في تحديد عمر الكواكب الأخرى، مثل مناطق المريخ. للقيام بذلك، سيحدد العلماء عمر صخور القمر، ثم يحسبون الحفر في منطقة القمر التي أخذت منها العينات.

يشير وجود المزيد من الحفر على سطح المنطقة إلى أنها قديمة جدًا لأن الفوهات الصدمية كان لها وقت أكبر للتراكم وأن النظام الشمسي المبكر كان أقسى بكثير مما هو عليه اليوم.

يمكن للعلماء بعد ذلك تقدير عمر مناطق الكواكب الأخرى أيضًا، الأمر الذي يتطلب مقارنة عدد الفوهات السطحية والحفر القمرية. ويشار إلى أن العلماء درسوا حتى الآن عينات قمرية مأخوذة من مناطق عمرها ثلاثة مليارات سنة.

نظرًا لأن Ryumker Peak تبدو أصغر بكثير، فإن الصخور المأخوذة هناك ستساعد العلماء على تقدير عمر هذه المنطقة بدقة أكبر، ونتيجة لذلك، تحديد عمر المناطق الفتية من الكواكب الأخرى أيضًا.

تابع أيضًا: الصين أطلقت قمرا صناعيا بتقنية الجيل السادس 6G .. بينما العالم يتداول نظريات مؤامرة الجيل الخامس

المصدر: هلا جورجيا - شينخوا الصينية

مقالات ذات صلة

تعليقك يساهم في تطوير المحتوى، لماذا لا تكتب واحد؟

زر الذهاب إلى الأعلى