فيروس كورونا حول العالم

802831 إصابة
39020 وفيات
172319 شفاء

فيروس كورونا في جورجيا

110 إصابة
0 وفيات
21 شفاء
• يتم تغذية البيانات تلقائيا لحظة بلحظة
أخبار عربية

بالفيديو | أسراب الجراد المهاجر تغزو الدول العربية في أسوأ ظاهرة منذ ربع قرن

الجراد المهاجر .. العدو الأول لدول شرق إفريقيا بدأ بغزو مناطق شاسعة في اليمن والمملكة العربية السعودية، ووصلت أسرابه الفتّاكة إلى عُمان والإمارات وقطر والكويت والبحرين والأردن ولبنان.

حذرت هلا جورجيا في خبر سابق من خطر وصوله مناطق عربية في شرق البحر الأحمر والسودان ومصر :

” 360 مليار من الجراد يجتاح إفريقيا ويهدد 7 دول عربية .. هل يكون 2020 عام الكوارث والأوبئة والأمراض ؟


الجراد المهاجر  .. قنبلة موقوتة تهدد شبه الجزيرة

في العادة، يقتصر وجود الجراد المهاجر على الصحاري القاحلة وشبه القاحلة في 30 دولة من أفريقيا، والشرق الأدنى، وجنوب غرب آسيا، وغيرها من المناطق التي تتلقى أقل من 200 ملم من الأمطار سنويا.

لكن اليوم تواجه مناطق عدّة شرقي إفريقيا ودول الخليج حالة تفشي غير اعتيادية وأسوأ ظاهرة تفشي جراد منذ عقود، وذلك بسبب الظروف المناخية والتغيرات البيئية التي يشهدها العالم.

وحذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) من أن بعض الدول العربية مهددة بهجمات من الجراد المهاجر، بسبب الغزارة غير الاعتيادية للأمطار الواسعة النطاق التي سقطت مؤخرًا.

وتؤكد المنظمة الأممية أن الظواهر الجوية المتطرفة، بما في ذلك الأمطار الغزيرة لديها القدرة على إحداث طفرة هائلة في تزايد الجراد، حيث يوفر المطر تربة رطبة لوضع بويضات الجراد، التي تحتاج بدورها إلى امتصاص الماء في حين تساعد الأمطار على نمو النباتات كغذاء ومأوى.

وشددت على ضرورة الرصد الدقيق على مدى الأشهر الستة المقبلة لمنع هذه الحشرات من تشكيل أسراب مدمرة، إذ يمثل انتشار الجراد المهاجر تهديداً غير مسبوق للأمن الغذائي في العديد من الدول، كما يمكن أن يتحول إلى وباء إقليمي قد يؤدي كارثة لا يمكن تصور نتائجها.

تفشي الجراد المهاجر في دول شرق إفريقيا

ابتداء من أوائل عام 2020 تدهور الوضع العالمي فيما يتعلق بانتشار الجراد المهاجر، حيث سمحت الظروف المناخية المواتية بتكاثر الآفات على نطاق واسع في شرق إفريقيا وجنوب غربي آسيا والمنطقة المحيطة بالبحر الأحمر.

الوضع خطير بشكل خاص في إثيوبيا والصومال وكينيا؛ لأن أسراب الجراد الصحراوي هناك كبيرة للغاية، ويمكن أن تتضاعف أعدادها 20 مرة بعد 3 أشهر، و400 مرة بعد 6 أشهر، و 8000 مرة بعد 9 أشهر.

Bivili

في ضوء التضاعف السريع، يمكن القول أن دول شرق إفريقيا أمام سيناريو رعب يهدد الأمن الغذائي، خاصة وأن سرب يغطي 1 كم مربع يستطيع في يوم واحد تناول كمية من الطعام تساوي ما يأكله 35000 شخص.

الجراد المهاجر ينتقل إلى مناطق شاسعة بالسعودية

شهدت عدة مناطق في السعودية مثل الرياض، وحائل، والقصيم، والشرقية قدوم أعداد كبيرة من أسراب الجراد المهاجر التي جاءت من اليمن، واستقرت بالمزارع لعدة ساعات نتيجة تأثير الرياح الجنوبية، وجفاف مناطق التكاثر الاعتيادية للجراد مما تسبب في عدم استقرار في حركة واتجاه الأسراب.

بهذا الصدد، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية، عبدالله أبا الخيل في وقت سابق  إن السعودية شهدت غزوا مستمرا من الأسراب ذات الكثافات العالية من الناحية الجنوبية العابرة لمنطقتي عسير ونجران، و المتوغلة نحو وسط وشمال السعودية، من ديسمبر الماضي حتى منتصف فبراير الحالي.

شاهد مليارات من أسراب الجراد المهاجر تغزو الخبر في طريقها إلى الرياض:

وأعرب أبا الخيل عن توقعاته بغزو مزيد من أسراب الجراد المهاجر خلال الأيام والأسابيع القادمة؛ نظرا لظروف الجراد الصحراوي باليمن وكثافته.

وأوضح أنه مع هطول الأمطار الربيعية المتوقعة خلال مطلع مارس القادم في وسط وشمال المملكة والمصاحبة لبداية الاعتدال في درجات الحرارة سوف تبدأ الأسراب في النضج والتزاوج كبداية للتكاثر الربيعي.

وتابع قائلاً، “يبدأ وضع البيض من نهاية الأسبوع الأول من مارس، فيما يبدأ الفقس نهاية ذات الشهر ومع مطلع إبريل القادم تنطلق الهجرة نحو مواسم التكاثر الصيفي بالدول المجاورة”.

Yorktowers

وأكد أبا الخيل أن وزارة البيئة ركزت جهودها على أعمال المكافحة ضد تكاثر الجراد الصحراوي للحد من تشكل الأسراب والمجموعات من داخل السعودية، وتقليل مستوى الخطر القائم من آفة الجراد في الدول المجاورة.


حالة من التأهب العربي لمكافحة الجراد المهاجر

شاهد أسراب الجراد الصحراوي في البحرين :

مع رصد كل من قطر والبحرين والكويت والإمارات لأسراب من الجراد المهاجر في مناطق عدة، اتخذت الجهات المختصة التدابير اللازمة لمكافحة الآفة بالمبيدات الحشرية، ونوهت الجمهور والمزارعين بضرورة الإبلاغ عن حالات ظهور الجراد.

شاهد أسراب الجراد تغطي اليابسة في قطر :

كذلك رفعت الأردن حالة الطوارئ إلى الدرجة “القصوى”، جراء وصول أسراب الجراد الصحراوي إلى مناطق قريبة للحدود مع السعودية، كما دعا وزير الزراعة الأردني، إبراهيم الشحاحدة، إلى تدخل المنظمات الدولية ودول المنطقة للقضاء على الجيل الحالي من الجراد الصحراوي في كينيا والصومال وإثيوبيا واليمن.

كذلك تأهبت وزارة الزراعة السورية لمكافحة الآفة التي تهدد المنطقة في هذه الأوقات من العام.

ومع اعتياد بعض السكان على تناول الجراد خاصة في اليمن، ناشدت العديد من الدول المتضررة مواطنيها بعدم تناول الجراد أو لمسه؛ نظراً لاستخدام مبيدات شديدة السمية في مكافحته.

تابع القراءة حول :  360 مليار من الجراد يجتاح إفريقيا ويهدد 7 دول عربية .. هل يكون 2020 عام الكوارث والأوبئة والأمراض ؟

المصادر : هلا جورجيا - منظمة الفاو - وكالات أنباء - سوشيال ميديا
شاركنا برأيك .. وساهم في نشر المحتوى عبر فيسبوك و تويتر
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry

Abersy
قناة فيديو هلا TV

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النسخ محمي بموجب حقوق النشر - حافظ على المحتوى الأصيل للموقع ، وإذا رغبت في نسخ محتوى مع الإشارة للمصدر برجاء التواصل عبر إدارة الشبكة
إغلاق